• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

14٪من طلبة أبوظبي يعانون من البدانة

فريق عمل موحد للحد من أمراض سمنة الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

عقد فريق العمل الموحد للحد من السمنة لدى الأطفال في إمارة أبوظبي، الذي تترأسه هيئة الصحة أبوظبي، الهيئة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في أبوظبي، اجتماعه الأول يوم الأحد الماضي في مبنى الهيئة، واستعرض فريق العمل المكون من 12 جهة حكومية الوضع الصحي للأطفال في إمارة أبوظبي وتحديداً آفة السمنة وزيادة الوزن والأمراض المرتبطة بها.

وتشير إحصائيات هيئة الصحة - أبوظبي لعام 2014 بأن 14% من طلبة المدارس في إمارة أبوظبي يعانون من زيادة الوزن، بينما يعتبر 15% منهم من البدناء، وتشير دراسات أخرى أن فقط 27% من الطلبة يمارسون النشاط البدني لمدة 60 دقيقة يومياً.

ويعمل الفريق على توحيد الجهود المبذولة ومراجعة المبادرات للحد من سمنة الأطفال في إمارة أبوظبي في مجموعة من المجالات والتي تتضمن المناهج التعليمية في مجال الصحة والرياضة، المنظومة الغذائية الصحية لطلبة في مدارس الإمارة، البرامج الصحية المجتمعية ونشر الوعي، الخدمات التعليمية والتأهيلية والعلاجية المساندة لفئات ذوي الاحتياجات الخاصة، التخطيط العمراني الداعم للنشاط والحركة والذي يضمن جودة المعيشة في الإمارة.

وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس هيئة الصحة أبوظبي: تعتبر السمنة لدى الأطفال من أهم تحديات الصحة العامة، وهي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالصحة الجسدية والنفسية خلال مرحلة الطفولة والمراهقة وحتى سن البلوغ.

إن التحديات المرتبطة بآفة السمنة لا يمكن التغلب عليها من دون تظافر وتكامل الجهود بين كافة الجهات المعنية ومن هنا جاء تشكيل فريق عمل موحد لأجل الحد من السمنة لدى الأطفال في إمارة أبوظبي.

وأضاف الخييلي: يمكن الوقاية من زيادة الوزن والسمنة إلى حدٍ كبير من خلال تغيير أنماط الحياة وذلك باختيار الغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني بانتظام .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض