• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

«الحرس الثوري» يزوّر أشرطة لتبرئة خامنئي من مسؤولية الاحتجاجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يناير 2018

لندن (وكالات)

كشفت صحيفة «ذي تايمز» معلومات عن تزوير «الحرس الثوري» مقاطع فيديو ونشرها عبر الإنترنت لتحويل حركة الاحتجاج واسعة النطاق ضد النظام المتشدد، إلى تظاهرات ضد رئيس البلاد حسن روحاني وحكومته فقط، وذلك لإبعاد الاتهام عن المرشد علي خامنئي في هذه الأزمة وتحميل مسؤوليتها لروحاني.

ونشرت الصحيفة البريطانية، تقريراً يعتمد على معلومات من أكاديميين إيرانيين يشير إلى قيام شركة إنتاج أفلام مقربة من «الحرس الثوري» بنشر فيديوهات تحول الاتهام إلى الرئيس الإيراني. وبحسب الخبراء، فإن هناك مؤشرات على أن هذه الفيديوهات أنتجها مقربون من «الحرس الثوري»، بهدف توجيه حملة إعلامية للتأثير على المتظاهرين ضد روحاني للسيطرة على الاحتجاجات.

وأشار الخبراء إلى أن «الحرس الثوري» يحاول الانتقام من روحاني بسبب انتقاده سابقاً الميزانية الكبيرة التي ترصد سنوياً للحرس والميليشيات التابعة له، وما زال المحتجون يرفعون خلال التظاهرات العارمة شعار «الموت لخامنئي»؛ ويصفونه بـ«الديكتاتور» الذي يحكم البلاد بقبضة حديدية.

من جانب آخر، ادعت وكالة «فارس» الإيرانية، المقرّبة من «الحرس الثوري»، أن تنظيم «داعش» أعلن دعمه للمحتجين الإيرانيين، في محاولة منه لكبح الاحتجاجات التي تشهدها مناطق عدة من البلاد.

وفي تقرير نشرته أمس، زعمت «فارس» أن تنظيم الإرهابي أعلن، في بيان نشره على إحدى منصاته الإعلامية، دعمه للمحتجين لأن «الشيء الوحيد الذي يخيف النظام الإيراني هو الاحتجاجات الداخلية»، ورأى مراقبون أن نشر خبر دعم «داعش» للمحتجين جاء في إطار خطة النظام الإيراني لبدء نهج أكثر شدة في قمع الاحتجاجات.