• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

الجسم يمتص معظم الفيتامينات من الأغذية مباشرة

استهلاك الأطفال للمكملات الغذائية يثير جدلاً بين الباحثين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 فبراير 2013

لم تكن مكملات الفيتامينات رائجة لدى الأطفال واليافعين في العقود الماضية، لكنها أصبحت كذلك اليوم. إذ تعج رفوف كثير من الأسواق والمراكز التجارية والصيدليات بشتى أنواع المكملات الغذائية، ما يدفع إلى التساؤل عن مدى وجود فائدة غذائية حقيقية للأطفال من وراء استهلاك هذه المكملات، وعن مدى حاجة الأطفال واليافعين إلى المكملات في هذه المرحلة المبكرة من عمرهم! وعن مدى كون اللجوء إليها أصلاً أم اضطراراً!

سبق لدراسة نُشرت نتائجها في مجلة «»أنالز» لطب الأطفال سنة 2004 أن أشارت إلى أن نحو نصف الأطفال الأميركيين الصغار وثلث اليافعين يستعينون بمكملات غذائية في أنظمتهم الغذائية من أجل مساعدتهم على اتقاء زيادة الوزن. لكنّ العلماء والباحثين لم يجدوا إلى الآن دليلاً علمياً قاطعاً يُثبت صحة الاعتقاد السائد عن فوائد هذه المكملات.

الحاجة لحجة

يقول توماس شيرمان، عالم متخصص في الكيمياء الحيوية وأستاذ مشارك في كلية الطب بجامعة جورج تاون، «يمكن القول إن البيانات الخاصة بفوائد تناول الفيتامينات على شكل أقراص ومكملات صيدلانية لا تزال ضعيفة ولا تحوي حجية علمية قوية». وما يعرفه الباحثون عين اليقين هو أن الأطفال يمكنهم الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجونها من اتباع نظام غذائي صحي متوزان.

ويقول الدكتور ويليام بيف ريس من الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال إنه بفضل الحليب المقوى ومنتجات الحبوب الكاملة وحبوب الشوفان وغيرها من الأغذية المخصصة للأطفال، فإن جميع الأطفال يحصلون على حاجاتهم الغذائية اليومية ولا يحتاجون إلى فيتامينات إضافية، بمن فيهم من لا يواظبون النقص الفيتاميني.

ويقول بيف «أنا أمارس عملي كطبيب للأطفال منذ ما ينيف عن 37 سنة، ولا أتذكر أي مرة وجدت فيها طفلاً غير مريض بعلة معينة يعاني من نقص في فيتامين ما. فالإصابة بنقص فيتاميني ليس أمراً سهل الحدوث لدى الطفل». ولذلك فإن على كل أم أن تعلم أنه إذا كان ابنها يتمتع بصحة جيدة، فلا يجب عليها أن تقلق بشأنه، كما لا يجدر بها أن تفكر في مناولته أي فيتامينات متعددة أو أحادية. وينصح شيرمان وبيف جميع الأمهات أن يكتفين بما يحصل عليه أبناؤهن من فيتامينات عبر الأطعمة والأغذية الطبيعية التي يتناولونها يومياً. فكل نظام غذائي متوازن وغني بالخضراوات والفواكه كفيل بأن يزود الطفل بكل ما يحتاجه من فيتامينات وأملاح معدنية للتمتع بصحة جيدة. غير أن هناك بضعة استثناءات يكون فيها الاعتماد على الطعام وحده غير كاف. ويتعلق الأمر هنا بفيتامين «دي»، والذي يعد ضرورياً لبناء عظام قوية وحماية الإنسان من السرطان وأمراض أخرى. ومن المعلوم أن الأطعمة الطبيعية المحتوية على مستويات عالية من فيتامين «دي» تبقى محدودة جداً. إذ يُفترض من أجسامنا أن تُنتج الجزء الأكبر من فيتامين «دي» الذي تحتاجه عبر التعرض لأشعة الشمس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا