• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عدن تتعهد بمواصلة مطاردة الإرهابيين

حملة عسكرية لمكافحة المتشددين في لحج وأبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

تستعد قوات الشرعية اليمنية لشن حملة عسكرية واسعة لتطهير لحج جنوب اليمن من التنظيمات الإرهابية، وذلك بمساندة مقاتلات التحالف العربي، التي شنت غارات جوية أمس على تجمعات لعناصر من تنظيم «القاعدة» في ضواحي المحافظة.

وعقد نائب وزير الداخلية اللواء الركن علي ناصر لخشع اجتماعاً، أمس، مع مدير شرطة لحج العميد عارف الحالمي، بحضور قائد قوات الأمن الخاصة لمحافظات عدن ولحج وأبين العميد الركن فضل عبدالله باعش، ومدير شرطة أبين العقيد ناصر علي هادي، ومدير المخابرات في أبين العميد صالح عمر سودان، وقيادات أمنية أخرى من لحج وأبين. وقال مصدر في وزارة الداخلية لـ«الاتحاد» إن اللقاء ركز على مناقشة الخطط الأمنية الرامية لمكافحة الإرهاب والتنظيمات المتشددة في لحج وأبين، عبر حملة تطهير واسعة.

وبدأت قوات من الجيش والمقاومة الشعبية التحرك تحت غطاء جوي من مقاتلات التحالف في الأطراف الجنوبية لمحافظة لحج، والتمركز في نقطة الرباط الواقعة شمال عدن. وقال سكان لـ«الاتحاد» إن هذه المرة الأولى التي يتم فيها تقدم قوات الجيش والأمن إلى النقطة التي تعد بوابة عدن الشمالية، وأضافوا أن هناك ترقباً كبيراً لبدء حملة واسعة لتطهير مديريتي الحوطة وتبن، أهم معاقل العناصر الإرهابية في لحج. وعبر السكان عن سعادتهم لمثل هذه الخطوة التي ستفضي إلى ضبط الأمن والاستقرار في لحج، التي تشهد تحركات لعناصر إرهابية منذ انتهاء الحرب مع المليشيات الانقلابية.

من جانبه، أشار محافظ لحج ناصر الخبجي إلى أهمية دور أئمة وخطباء مساجد لحج في زرع الروح الوطنية، والحفاظ على الأمن والاستقرار، وتجنيب الشباب الأفكار الخاطئة التي تدفعهم للتطرف والتشدد. وأضاف خلال لقاء عدد من رجال الدين: إن ظروف المرحلة تتطلب توعية مجتمعية من خلال أقدس وأهم الأماكن، وهي المساجد، في إرسال خطاب تنويري وتنمية المجتمع وتربية الأجيال بصورة سليمة، مؤكداً أهمية السلطات المحلية التي تولي الجانب الأمني والخدمي اهتماماً كبيراً بما يصب في مصلحة المواطن، ولن تتوانى في العمل مع كل شرائح المجتمع وأطيافهم في واجب العدالة والنظرة المتساوية.

وطالب الخبجي رجال الدين في لحج بأن يكونوا يداً واحدة مع السلطات الأمنية والمحلية في مواجهة الإرهاب والتطرف والغلو، من البدء بعملية الوعي والإرشاد الصحيح في المساجد ودور العلم، وغيرها من الأماكن العامة، مضيفاً «إن لحج ستكون بخير، بفعل تعاون الجميع، ومشاركة المجتمع في صنع التحول وحفظ الأمن والسكينة العامة في المحافظة، وحماية الشباب والنشء في لحج من الانجرار خلف أعمال التطرف والإرهاب». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا