• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

معارك عنيفة في شبوة وذمار و«التحالف» يقصف تجمعات في صرواح

«الشرعية» تفشل هجمات المتمردين في تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

أفشلت قوات الشرعية اليمنية، أمس، محاولات تقدم لمليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في تعز جنوب غرب اليمن. وقالت مصادر المقاومة الشعبية إن القوات تصدت لهجوم شنه المتمردون للسيطرة على جبل المجر الاستراتيجي في منطقة الشقرا، مركز مديرية الوازعية غرب المحافظة، حيث اشتدت المعارك هناك موقعة عدداً من القتلى والجرحى، معظمهم من المتمردين، الذين قصفوا عشوائياً بالمدفعية الثقيلة تجمعات سكنية، ما أسفر عن مقتل امرأتين وإصابة مدنيين آخرين بينهم أطفال، فيما نزح مئات من السكان.

واندلعت اشتباكات في محيط تبة الدفاع الجوي وحي الزنوج شمال المدينة، وفي بعض المناطق الغربية الجنوبية. في حين قتل ثلاثة متمردين وأصيب آخرون برصاص قنّاصة المقاومة شرقي تعز، حيث قصفت مقاتلات التحالف العربي موقعاً عسكرياً في تبة سوفتيل. كما قصفت مقاتلات التحالف تجمعات لمليشيا الحوثي وصالح في جبل المنعم بمنطقة الربيعي جنوب غرب تعز، ومبنى الأمن العام في بلدة مقبنة غرب المحافظة.

ودعا المجلس العسكري الذي يقود المقاومة في تعز، أمس، الأهالي إلى التعاون مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية واللجنة الأمنية، من أجل ضبط الوضع الأمني وحالة الاستقرار في المحافظة. وحث المتحدث باسم المجلس، العقيد منصور الحساني، أبناء المحافظة للحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامة وتطبيع الحياة العامة وتأمينها ضد أي اختراقات معادية. وقال في بيان «على الجميع أن يدركوا أن المسؤولية الأمنية مسؤولية الجميع، وتتطلب تعاون الجميع، خاصة ونحن نواجه عدواً يتربص بنا، ويحاول أن يستخدم الورقة الأمنية في تشويه الجيش والمقاومة، ويسيء للصورة المشرفة لدورهما»، مؤكداً دور الأهالي في مساندة مقاتلي الجيش والمقاومة وتأمين ظهورهم من أي إرباك أو أي اختراق أمني.

وتجددت المعارك بين قوات الشرعية والمتمردين في عسيلان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن. وهاجمت قوات الجيش والمقاومة بعض مواقع المليشيات في البلدة التي بات معظمها تحت سيطرة الحكومة. كما واصلت قوات الشرعية مدعومة بغطاء جوي من التحالف تقدمها لدحر المليشيات من محافظة الجوف شمال شرق اليمن. وقال متحدث باسم المقاومة في الجوف «هناك تقدم لقوات الشرعية في بلدة المصلوب، بينما تشهد منطقة العقبة قصفاً مدفعياً متبادلاً غداة تحرير معظم أجزاء المنطقة الجبلية الاستراتيجية الواقعة شرق مدينة الحزم عاصمة المحافظة».

وقتل شخصان وأصيب آخرون في هجوم صاروخي شنه المتمردون على مبنى المجمع الحكومي في الحزم. وكذب المتحدث باسم المقاومة، فضل ناجي، مزاعم المتمردين بسقوط عشرات القتلى والجرحى في الهجوم الذي تم بوساطة صاروخ بالستي من نوع «توشكا»، مؤكداً أن»الحوثيين«يروجون لانتصارات وهمية في الجوف، في ظل الانتصارات المتلاحقة لقوات الشرعية التي حررت معاقل رئيسية في المحافظة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا