• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

سلمان بن حمد: التواصل الحيوي بين الأشقاء مرتكزٌ مهم للتكامل

أمير قطر وولي عهد البحرين يستعرضان التعاون الثنائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 مارس 2017

الدوحة (وكالات)

استعرض أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس وزراء مملكة البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة أمس الأحد علاقات التعاون الثنائي. جاء ذلك خلال استقبال الشيخ تميم ولي العهد البحريني في الدوحة، حيث بحث الجانبان العلاقات بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في كل المجالات لما فيه خيرهما ومصلحتهما المشتركة. وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن الطرفين أجريا خلال اللقاء مشاورات حول القضايا الإقليمية والدولية التي تهم الجانبين ودول مجلس التعاون الخليجي إضافة الى أحدث المستجدات في المنطقة.

وخلال اللقاء قال ولي عهد البحرين إن «مواصلة رفد مسارات التعاون والتنسيق سيفتح أبواباً واعدة للعمل المشترك بين مملكة البحرين ودولة قطر الشقيقة، وهو ما تحرص عليه قيادة البلدين الشقيقين في إطار علاقاتيهما الأخوية الوطيدة وإسهامًا في تدعيم أسس التكامل بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي». وأكد، حسب وكالة أنباء البحرين (بنا)، على أن التنسيق المستمر بين دول مجلس التعاون عبر مختلف صور التواصل الحيوي بين الأشقاء هو مرتكزٌ مهم أسهم في الدفع بمسيرة التكامل بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مما تجسد في حكمة ووحدة المواقف التي تتخذها دوله إزاء مختلف التحديات، وترجمة مضمون الشراكة الحقيقية لتعكس صلابة هذه المنظومة وقدرتها على تحقيق المزيد من المنجزات والسعي نحو التكامل الذي يتيح لها صفة التنافس مجتمعة بين مختلف التكتلات القوية، مشيراً إلى أن استمرار مساعي تعزيز منظومة مجلس التعاون ككيان موحد يجسد التزام الدول الشقيقة وإيمانها الراسخ بواقع المصير المشترك والعمق الاستراتيجي الذي يشكله المجلس لدوله، فذلك ترسيخ لبنية هذه المنظومة بما يرسخ أركان أمنها واستقرارها وتحقيق تطلعات قادتها وشعوبها نحو المزيد من الازدهار والتقدم المستدام لخدمة تطلعات المواطن الخليجي». وأقام أمير دولة قطر مأدبة غداء تكريماً للضيف الزائر.

وكان ولي العهد البحريني قد وصل الى الدوحة في وقت سابق أمس حيث كان في استقباله نائب أمير دولة قطر الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني وعدد من الوزراء القطريين. وقال في تصريح صحفي عقب وصوله إلى الدوحة إن علاقات بلاده مع دولة قطر «لها أبعادها التاريخية والاجتماعية وتتماشى مع أطر العمل الخليجي والعربي والإسلامي المشترك». وأعرب عن سعادته بالقيام بزيارة رسمية لدولة قطر للالتقاء مع أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. وأضاف ان الزيارة تأتي في ضوء حرص العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة على تعزيز العمل المشترك مع الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي مشيرا الى ان لتبادل الزيارات بين الاخوة اثرا محوريا في تعزيز التعاون والتنسيق على الصعد كافة. وأوضح ان الزيارة تأتي بعد أيام عدة من زيارة رئيس مجلس وزراء مملكة البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة للدوحة «ما يعد تأكيدا على العلاقات الثنائية الوطيدة وحرصا على تعزيز التعاون المشترك لما فيه مصلحة البلدين الشقيقين إضافة الى دعم المسيرة المباركة للمجلس»، مشيراً الى ان هذه الزيارات تساعد في صياغة التفاهمات حول سبل التعامل الفاعلة مع أي تحديات أو ظروف تمر بالمنطقة.