• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مفتي مصر: الحرب ضده دفاع عن روح الإسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

عواصم (وكالات)

أكد الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، أن إقدام «داعش» على إعدام الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، «جريمة بكل المقاييس» لا علاقة لها بالإسلام في شيء، وأن الحرب ضد التنظيم الإرهابي، «معركة دفاع عن روح الإسلام». وقال علام في مقابلة مع شبكة «سي ان ان» إن «ما يفعله (داعش) تصرفات همجية بعيدة تماماً عن الإنسانية، فضلًا عن الأديان، وقد قمنا بعرض ما استند إليه (داعش) من مستندات تؤيد ما فعله، ولكن وجدنا أن المقدمات التي استند إليها التنظيم المتشدد في إعدام الطيار عارية تماماً عن الصحة».

من جهتها، أدانت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان بمنظمة التعاون الإسلامي بشدة عملية الإعدام ونحر الصحفيين اليابانيين هارونا يوكاوا وكينجي جوتو. وأعربت في بيان أمس، عن صدمتها واستيائها من عمليات القتل الوحشية التي ترتكبها هذه الجماعة الإرهابية مؤكدة أن هذه الأعمال تناقض بشكل صارخ مبادئ الإسلام وأي معايير تنص عليها حقوق الإنسان والقانون الدولي في التعامل مع السجناء والأسرى. وعبرت الهيئة عن تعازيها لأسر الضحايا ودولتيهما وشعبيهما مؤكدة أنه ليس بوسع أي مسلم أن يتغاضى عن مثل هذه الأفعال المشينة التي تشوه رسالة الدين الإسلامي الحنيف النبيلة والسلمية. وأكدت الهيئة أن بعض أسباب التطرف يغذيها الجهل والفقر والتخلف ونقص التعليم والمظالم والحرمان من التمتع الكامل بحقوق الإنسان والحريات الأساسية. ودعت المجتمع الدولي للتصدي لهذه الأسباب الكامنة بحلول اقتصادية واجتماعية وتنموية بدلًا من التركيز على المظاهر الخارجية لتلك الأيديولوجيات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا