• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وقعت في غرام «عبير»

هايدي كرم.. «كومبارس» تسعى إلى النجومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يناير 2016

القاهرة (الاتحاد)

من خلال شخصية فتاة تحلم بالعمل كممثلة، تنهي الفنانة هايدي كرم فترة غيابها عن شاشة السينما، حيث تواصل تصوير فيلم «اللي اختشوا ماتوا»، إنتاج شركة الريماس للإنتاج الفني، وتأليف محمد عبدالخالق وإخراج إسماعيل فاروق، وبطولة غادة عبدالرازق وعبير صبري وسلوى خطاب ومروة اللبنانية ومروة عبدالمنعم ومحمد محمود عبدالعزيز وإيهاب فهمي وأحمد صفوت.

وأكدت هايدي كرم أنها تحمست لتجربتها في فيلم «اللي اختشوا ماتوا» نظراً لجودة السيناريو واعتماده على البطولة النسائية، موضحة أن الشخصية التي تقدمها في الفيلم جديدة عليها ومختلفة عن كل ما قدمته من قبل.

وقالت هايدي: أجسد ضمن أحداث الفيلم شخصية فتاة تدعى «عبير» تعمل كومبارس، تسعى للعمل كممثلة لكنها لا تجد الفرصة، وتعيش في بنسيون تملكه سيدة تقوم بدورها الفنانة سلوى خطاب، ويعيش معها في البنسيون مجموعة من الفتيات في نفس سنها تقريباً، وكل واحدة منهن لها خط درامي، وأتورط مع غادة عبدالرازق في قضية معينة.

وأشارت إلى أن الشخصية التي تقدمها في «اللي اختشوا ماتوا» لا تشبهها، ليس فقط على مستوى تجربة العمل في التمثيل، ولكن أيضا على المستوى الاجتماعي، كما أن طريقة كلام الشخصية وأسلوبها أيضاً مختلفة عنها تماماً، موضحة أنها قابلت في حياتها شخصيات كثيرة تشبه شخصية عبير. وأوضحت أنها وقعت في غرام الشخصية منذ أن قرأت السيناريو للمرة الأولى، مؤكدة أنه لو كان المخرج إسماعيل فاروق عرض عليها اختيار إحدى الشخصيات كانت ستختار شخصية «عبير». وأضافت هايدي: هذه المرة الأولى التي أعمل فيها مع إسماعيل فاروق، وأنا سعيدة جدا بتجربتي معه، فلم أكن أعرف أنه مخرج يعشق التفاصيل إلى هذه الدرجة، ويجيد توجيه الممثل ببراعة، وأنا شخصياً استفدت كثيراً من توجيهاته على مستوى الأداء، وهو أحد الأسباب القوية التي ستقدمني بشكل جديد في الفيلم.

وأكدت أنها لم تكن في خصام مع السينما طوال الفترة الماضية، موضحة: كنت بعيدة لأنني لم أجد العمل الذي أتحمس له لأن أغلب النوعيات الموجودة لا تناسبني، كما أن السينما كانت تمر بأزمات، ونحن منذ حوالي 4 سنوات ليس لدينا صناعة سينما بشكل حقيقي، وإنتاج الأفلام أصبح قليلاً جداً، وكل نجوم السينما الكبار تقريباً غائبون عن الشاشة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا