• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يقام على هامش «كأس آسيا 2019» بحضور 1000 مشارك

الإمارات تطلب استضافة المؤتمر الطبي السادس للاتحاد الآسيوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

معتصم عبدالله (دبي)

تقدم اتحاد الكرة بطلب رسمي إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم باستضافة المؤتمر الطبي السادس للاتحاد القاري 2019 بالتزامن مع استضافة الإمارات النسخة المقبلة لكأس آسيا، والتي تشهد للمرة الأولى مشاركة 24 منتخباً، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن طلب استضافة المؤتمر الطبي، والذي سيشهد حضور أكثر من 1000 مشارك في غضون الشهور المقبلة.

وأكد محمد عبد الله هزام الأمين العام لاتحاد الكرة أن طلب استضافة المؤتمر يأتي بالتزامن مع الحراك الذي يشهده قطاع الطب الرياضي على مستوى الدولة واتحاد الكرة في ظل الخطوات الإيجابية التي قطعتها اللجنة الطبية منذ بداية تشكيلها في يناير من العام 2013 برئاسة الدكتور مصطفى الهاشمي.

وستكون استضافة النسخة السادسة للمؤتمر الطبي الأولى للإمارات بعد أن توزعت النسخ الماضية للمؤتمر، الذي يقام كل أربع سنوات ما بين أربع دول بداية من اليابان عام 1995، وماليزيا عامي 2000 و2011، وسلطنة عمان عام 2005، والهند التي استضافت النسخة الأخيرة في 2015 بمشاركة ما يقارب 800 مشارك.

ويوفر المؤتمر الطبي معلومات حاسمة وأدلة علمية في مجال الطب الرياضي، عبر أبحاث مقدمة من الخبراء والباحثين، من خلال المحاضرات والندوات وأوراق العمل وغيرها من الفعاليات، والتي تتناول عدة مواضيع مثل استخدام الخلايا في الأنسجة العضلية، إصلاح الغضروف، تحديد العمر والجنس، نظرة جديدة لفيزياء الإصابات، استخدام وسوء استخدام الأدوية الحديثة، تفادي الحالات الطارئة والإصابات، الوفاة المفاجئة بسبب مشاكل القلب.

وكشف الأمين العام عن موافقة الاتحاد استضافة كورس طب الطوارئ والمنشطات لدول اتحادات غرب آسيا، والذي تنظمه اللجنة الطبية باتحاد الكرة بمشاركة لجان الفيفا والاتحاد الآسيوي الطبية خلال الفترة من 31 أكتوبر وحتى 4 نوفمبر المقبل، وذلك بحضور ممثلي 12 دولة من غرب آسيا، فيما ستكون المشاركة الإماراتية الأبرز من خلال حضور 10 أطباء من المنتخبات والأندية المحلية.

وأثنى هزام على الدور المميز الذي تلعبه اللجنة الطبية، لافتاً إلى الإنجازات العديدة التي تحققت في الفترة الماضية، والتي تضمنت تجهيز الصالة الرياضية والعيادة الطبية والتي تخدم لاعبي المنتخبات الوطنية والحكام وجميع لاعبي الأندية، بجانب الفراغ من إعداد النسخة التجريبية للنظام الإلكتروني الطبي بالتعاون مع قسم تقنية المعلومات بالاتحاد، والاهتمام بالتعليم الطبي المستمر للأطقم الطبية العاملة بالاتحاد، حيث تحرص اللجنة على التعليم الطبي المستمر لأطباء ومعالجي المنتخبات الوطنية لرفع مستواهم المهني علمياً وعملياً والاطلاع على أحدث ما توصل إليه في مجال الطب الرياضي عالمياً.

ولفت ابن هزام إلى النجاح الكبير الذي حققه الملتقى الرياضي الطبي، والذي نظمه الاتحاد في ديسمبر من العام الماضي بالتعاون مع اللجنة الطبية في الاتحاد الدولي الفيفا، تحت شعار (درجات الحرارة والرطوبة العالية وأثرها على ممارسة كرة القدم)، وذلك بحضور الأطباء الرياضيين والخبراء والمختصين بجانب الأجهزة الطبية والإدارية بمنتخباتنا الوطنية والأندية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا