• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الشارقة يفشل في تطبيق الأسلوب الدفاعي

3 عوامل رجحت كفة «الفرسان» أمام «الملك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

خلال مواجهة الأهلي حامل اللقب وضيفه الشارقة، عجزت «فرقة النحل»، عن تطبيق الأسلوب الدفاعي، الذي كان يميزها في الموسم الماضي، حيث لعب بوناميجو بشكل دفاعي مكثف، رغبة في عدم تلقي خسارة جديدة، في افتتاح مشوار الدور الثاني، تؤثر على مسيرة الفريق في بقية الموسم، إلا أن الفريق افتقد إلى التنظيم الدفاعي، من خلال عدم تطبيق الضغط على لاعبي الأهلي، والاكتفاء بكثافة في المناطق الخلفية.

وفي المقابل لعب الأهلي بنزعة هجومية واضحة، معتمداً طريقة 4-2-3-1 والتي طورها في الشوط الثاني إلى 4-1-2-3، بعد طرد لاعب من صفوف المنافس، لزيادة الضغط وصناعة الخطر، واستفاد الأهلي من ثلاثة عوامل رجحت كفته في المباراة، وهي التغيير التكتيكي الذي أجراه المدرب كوزمين، بإخراج حبيب الفردان الذي لم يكن دوره هجومياً في المباراة، وإدخال إيفرتون روبيرو الذي سجل الهدف الأول، بعد 12 دقيقة من الدفع به، وكذلك استغلال الجهة اليسرى للشارقة، والتي كانت شاغرة وبها مساحات خالية، استفاد منها لاعبو «الفرسان»، لتنشيط الأداء الهجومي، وصناعة الفرص الخطيرة، وكانت وراء الهدف الثاني الذي سجله مونوز، أما العامل الثالث فقد تمثل في طرد لاعب الشارقة رودريجو، والذي أثر بشكل كبير في معنويات فريقه، وأدى إلى هبوط في المستوى، والانهيار أمام المنافس، وكشف الأهلي في ظهوره الجديد بالدور الثاني للدوري أنه قادر على المنافسة بجدية، واللحاق بكوكبة الصدارة، خاصة بعد التغييرات الحاصلة في تشكيلة الفريق، وقدرة بعض العناصر المنضمة على تقديم الإضافة، أما الشارقة فدخل مرحلة صعبة، وأثبت أنه يعاني من العديد من المشاكل الحقيقية والتي يمكن أن تؤثر سلباً على بقية مشواره بالدوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا