• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

السنغال تشدد الأمن بسبب الحرب في مالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 فبراير 2013

دكار (أ ف ب) - أعلنت مصادر متطابقة تعزيز الإجراءات الأمنية خلال الأيام الأخيرة في دكار وسان لوي بشمال السنغال خصوصاً حول المواقع التي يتردد عليها الغربيون وذلك بسبب الحرب في مالي.

وتم تشديد الإجراءات الأمنية منذ بضعة أيام في وسط مدينة دكار حيث تمركزت سيارات الشرطة في مفترق الطرق الكبيرة. وعمدت عناصر من الشرطة صباح أمس إلى تفتيش بعض السيارات في عدة أماكن من حي بلاتوه.

وأكد مصدر أمني لفرانس برس أن “الإجراءات الامنية تعززت في دكار لضمان الأمن في المدينة بسبب الأحداث في مالي”. وأضاف أن “هناك دوريات وعمليات مشتركة بين الشرطة والدرك”. وتخضع الأماكن التي يتردد عليها الغربيون أيضاً لحراسة مشددة في دكار وسان لوي، شمال السنغال على ما أضاف المصدر. وجرت”عمليات تفتيش لبعض الأشخاص” ومراقبة التكترونية أمام الأماكن التي يسكنها الغربيون. وتشارك السنغال في القوة الافريقية التي ستحل مع الجيش الفرنسي الى جانب الجيش المالي لمكافحة المتشددين الذين كانوا يحتلون شمال مالي.