• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

ورشة الذكاء الاصطناعي في «نيابة دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2018

دبي (الاتحاد)

نظمت النيابة العامة بدبي أولى فعالياتها ضمن شهر الإمارات للابتكار، وأقامت ورشة حول الذكاء الاصطناعي تسلط الضوء على كيفية تسخير قدرات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وتوظيفه في شتى المجالات والخدمات بما يتماشى مع استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، وأقيمت الورشة بحضور المستشار عصام عيسى الحميدان النائب العام لإمارة دبي، والمستشار يوسف حسن المطوع النائب العام المساعد، والمستشار خليفة راشد بن ديماس المحامي العام الأول رئيس المكتب الفني للنائب العام، والمحامين العامين ومدراء الإدارات.

وتناولت الورشة التي قدمتها الدكتورة مريم سليمان، تطبيقات الذكاء الاصطناعي ودورها في صناعة المستقبل ومدى توظيفها في تسريع التقاضي في الإمارة من خلال استثمار أحدث تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها في شتى ميادين العمل، واستثمار كل الطاقات على النحو الأمثل، واستغلال الموارد والإمكانات البشرية والمادية المتوافرة بطريقة خلاقة، تعجِّل تنفيذ البرامج والمشروعات التنموية لبلوغ المستقبل.

واستحضرت الدكتورة مريم سليمان خلال الورشة نبذة عن مراحل تطور تطبيقات الذكاء الاصطناعي على مدى سنين، كما ألقت الضوء على نجاحات الشركات العالمية واستعرضت أمثلة من واقع تجاربهم، ونوهت إلى ضرورة تكثيف ورش العمل حول الذكاء الاصطناعي للمؤسسات، لما لها من دور كبير في تعزيز الوعي فيما يتعلق بالتقنيات الذكية وأثرها في استشراف المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا