• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

أعلى وأكبر وأذكى مبنى حكومي في العالم

«ديوا» تستعرض مزايا «الشراع» أمام هيئة الطرق والمواصلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

‬استعرض ‬سعيد ‬محمد ‬الطاير، ‬العضو ‬المنتدب ‬الرئيس ‬التنفيذي ‬لهيئة ‬كهرباء ‬ومياه ‬دبي، ‬أمام ‬وفد ‬رفيع ‬المستوى ‬من ‬هيئة ‬الطرق ‬والمواصلات ‬برئاسة مطر ‬الطاير ‬المدير ‬العام ‬ورئيس ‬مجلس ‬المديرين، ‬مواصفات ‬ومزايا ‬المبنى ‬الرئيس ‬الجديد ‬لهيئة ‬كهرباء ‬ومياه ‬دبي‭ ‬الذي ‬يحمل ‬اسم «‬مبنى ‬الشراع»‬، ‬حيث ‬سيعد ‬أعلى ‬وأكبر ‬وأذكى ‬مبنى ‬حكومي ‬في ‬العالم ‬يحقق ‬صفر ‬انبعاثات ‬كربونية. ‬وتزيد ‬مساحة ‬المبنى ‬الجديد ‬على ‬مليون ‬قدم ‬مربعة، ‬فيما ‬تبلغ ‬مساحة ‬الأرض ‬التي ‬يشغلها ‬200 ‬ألف قدم ‬مربعة، ‬وذلك ‬في ‬منطقة ‬الجداف بقلب ‬قرية ‬الثقافة.

وضم وفد هيئة الطرق والمواصلات كلاً من المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق، وأحمد بهروزيان، المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص، وعادل المرزوقي، مدير إدارة حرم الطريق، ومندانا العبيدلي، نائب مدير إدارة ومدير الدعم الفني - مكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين، وروضة المحرزي، نائب مدير التسويق والاتصال المؤسسي ومدير الهوية الوطنية والمسؤولية المجتمعية.

وقال سعيد محمد الطاير: «نعمل على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تهدف إلى جعل إمارة دبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، حيث نهدف من خلال مبنى الشراع إلى إرساء نموذج في دبي والعالم بأسره يجسد التوازن بين التنمية والبيئة، وذلك للحفاظ على حق الأجيال القادمة في العيش في بيئة نظيفة وصحية وآمنة، في إطار رؤية الإمارات 2021 الهادفة إلى جعل دولة الإمارات من أفضل الدول في العالم، وخطة دبي 2021 لتكون دبي المكان المفضل للعيش والعمل والمقصد المفضل للزائرين»، مشيراً إلى أن المبنى الجديد سيتم إنشاؤه على مساحة تزيد على 1.5 مليون قدم مربعة، حيث سيتم تركيب ألواح شمسية كهروضوئية على سطح المبنى لتشغل مساحة تزيد على 16.500 متر مربعة، لإنتاج أكثر من 3500 كيلووات. وسيشتمل المبنى أيضاً على ما يزيد على 2.000 متر مربع من الألواح الكهروضوئية المدمجة. ويبلغ إجمالي الطاقة المتجددة التي سينتجها المبنى أكثر من 5400 ميجاوات/‏‏ ساعة سنوياً. وستبلغ كثافة الطاقة 60 كيلووات ساعة/‏‏ متر مربع سنوياً. وتعتزم «الهيئة» تدشين المبنى والانتهاء من جميع الإنشاءات بنهاية عام 2019.

من جهته، أعرب مطر الطاير عن إعجابه بالتصميم الفني والمعماري للمبنى الجديد لهيئة كهرباء ومياه دبي، الذي يتميز بأنه مبنى ذكي وصديق للبيئة، حيث يستخدم الطاقة الشمسية في تلبية احتياجات المبنى من الطاقة الكهربائية، معرباً كذلك عن إعجابه بالتجهيزات الأساسية والضرورية التي تم توفيرها لتناسب أرقى المستويات، التي توفر بيئة ملائمة للموظفين والمتعاملين.

كما سيتيح المبنى استخدام تقنيات إنترنت الأشياء، وتقنيات البيانات الكبيرة والمفتوحة والذكاء الصناعي، وستتوافر روبوتات إلكترونية للتنظيف والحراسة، وتطبيق ذكي يعمل على الأجهزة الذكية ينبه الموظف بموعد الخروج من المنزل للذهاب إلى العمل بحسب حالة الطريق. ويستخدم التطبيق في حجز موقف للسيارة وحجز غرف الاجتماعات، ‏‭‬كذلك ‬يمكن ‬للزائر ‬استخدامه ‬للوصول ‬إلى ‬المبنى ‬وغرف ‬الاجتماعات ‬بكل ‬سهولة ‬ويسر.

ويساوي أو يقل الاستهلاك الإجمالي للطاقة المستخدمة في المبنى عن الطاقة التي ينتجها على مدار العام، وسيحصل على شهادة ‏LEED ‬البلاتينية (‬الريادة ‬في ‬الطاقة ‬والتصميم ‬البيئي)‬، ‬حيث ‬يعتبر ‬التصنيف ‬البلاتيني ‬الأعلى ‬بين ‬شهادات ‬LEED. ‬ومن ‬المتوقع ‬أن ‬يقل ‬استهلاك ‬المياه ‬في ‬المبنى ‬بنسبة ‬50% ‬عن ‬المباني ‬التقليدية، ‬وستبلغ ‬المساحة ‬الخضراء ‬قرابة ‬50% ‬من ‬مساحة ‬المبنى. ‬ولتحقيق ‬صفر ‬انبعاثات، ‬سيقوم ‬كل ‬موظف ‬بإدارة ‬ميزانية ‬استهلاك ‬الطاقة ‬من ‬خلال ‬تطبيق ‬ذكي. ‬وسيساعد ‬ذلك ‬في ‬تعريف ‬الموظف ‬بمقدار ‬استهلاكه ‬للطاقة ‬لتحسين ‬إدارة ‬ميزانية ‬الطاقة. ‬كما ‬يمتاز ‬مبنى «‬الشراع» ‬باستخدام ‬أحدث ‬وسائل ‬إدارة ‬المباني ‬وبوجود ‬مركز ‬للتحكم، ‬وسيسمح ‬للأنظمة ‬الضرورية ‬بالعمل، ‬في ‬حين ‬سيبطل ‬عمل ‬غير ‬الضرورية. ‬ويشتمل ‬هذا ‬على ‬أنظمة ‬التكييف ‬والإنارة ‬وغيرها.

وسيتم ربط مبنى هيئة كهرباء ومياه دبي الجديد بمحطة مترو الجداف من خلال جسر، وذلك لتحفيز استخدام وسائل النقل العامة وتقليل الازدحام المروري، وتخفيض البصمة الكربونية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا