• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«تدريب ذكي» لمنتسبي التحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

كشف الخبير اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي عن ابتكار «نظام التدريب الجنائي الذكي» الخاص بمنتسبي الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بهدف تطوير العمل المؤسسي ورفع مستوى مكافحة الجريمة وحفظ الأمن والأمان للناس.

وأشار إلى أن نظام التدريب الجنائي الذكي يأتي استجابةً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في التحول إلى العمل الذكي، وتماشياً مع التوجهات العالمية في استخدام التكنولوجيا وتسخيرها لخدمة التعليم والتدريب بعيداً عن طرق التدريب التقليدية.

ولفت اللواء المنصوري إلى أنه تم تصميم نظام التدريب الجنائي الذكي وتوفيره عبر البوابة الإلكترونية لشرطة دبي والتطبيق الذكي حتى يستطيع جميع موظفي الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية الوصول إلى المواد التدريبية في جميع الأوقات والأماكن، مشيراً إلى أن شرطة دبي ستكون أول جهة شرطية تطبق هذا النظام على المستوى المحلي.

وأكد أن نظام التدريب الجنائي الذكي سيساهم في تطوير أداء الموظفين، ورفع كفاءة عملية التطوير والتدريب المستمر، مبيناً أن النظام مصمم ليساهم في اقتراح المهارات التي يجب على الموظف تطويرها بعد قياس مستواه ومهاراته، حيث يوفر إمكانية القياس الذكي للدورات، واقتراح إضافة دورات تدريبية جديدة.

وبين أن النظام يتيح إمكانية إضافة ملفات تدريبية ضمن محتواه لتمكين الموظفين من الاطلاع عليها، وإعداد الاختبارات والتقييمات، وعرض المهارات التي يمتلكها الموظفين وتنبيه المتدربين على الدورات الواجب الحصول عليها لصقل مهاراتهم.

وحول آلية استخدام النظام، أكد العميد سالم الرميثي مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بالوكالة، أن الموظف يستطيع التسجيل في النظام عبر الهواتف الذكية أو البوابة الإلكترونية لشرطة دبي، والدخول إلى حساب شخصي معد له، ثم عرض المهارات الخاصة به والمستوى الحالي لكل مهارة حسب التقييمات المتوافرة في نظام الموارد البشرية.

وبين أن النظام يعرض تقارير عن مستوى تقدم الموظف في المهارات المختلفة ومقارنتها بالسنوات السابقة، وعرض الدورات المتاحة لتطوير هذه المهارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا