• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عين ثالثة

«مسعود» يكشف أزمة المهاجمين المواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

رضا سليم (دبي)

شهدت الجولة الرابعة عشرة لدوري الخليج العربي، ظاهرة غياب اللاعبين المواطنين عن تسجيل الأهداف، باستثناء هدف سجله ناصر مسعود لاعب الشباب في مرمى العين، وهو اللقاء الذي انتهى بخسارة «الجوارح» 1-2، بعدما سجل لي ميونج وإيكوكو هدفين. وشهدت الجولة 17 هدفاً في 6 مباريات، وانتهت مباراة واحدة بالتعادل السلبي والتي جمعت النصر وبني ياس. وسجل أجانب الدوري 16 هدفاً، أبرزهم ديوب مهاجم الظفرة الذي سجل هدفين في مرمى الوصل، بجانب هدف للوافد الجديد فيليبي، فيما سجل «الفهود» هدفه الوحيد عن طريق كايو، كما أحرز ميركو فوزينيتش مهاجم الجزيرة هدفين في مرمى عجمان، وأضاف زميله لانزيني الهدف الثالث، وجاء هدف «البرتقالي» عن طريق البرازيلي رافائيل في أول ظهور له بالدوري، بينما يستحق اللبناني حسن معتوق مهاجم الفجيرة نجومية الجولة بهدفين في مرمى «صقور» الإمارات الذي سجل له الهدف الوحيد البرازيلي رودريجو، ومنح الأرجنتيني تيجالي «السعادة» لفريق الوحدة بالهدف الوحيد الذي هز به شباك اتحاد كلباء، وحصل على «العلامة الكاملة».

وظهر البرازيلي ريبيرو في مشهد مباراة الأهلي والشارقة وسجل هدفاً، وأضاف زميله مونوز الهدف الثاني ويمنح فريقه العلامة الكاملة، وهناك 4 أندية لم تسجل أي أهداف، وهي اتحاد كلباء والشارقة والنصر وبني ياس.

وتأتي الجولة لتكون الأقل في الأهداف التي يسجلها اللاعبون المواطنون، وكانت الجولة الثالثة عشرة قد شهدت هدفين فقط من أصل 20 هدفاً، وهو عكس بداية الموسم التي شهدت تألق المواطنين ومنافستهم القوية للأجانب، حيث شهدت الجولة الأولى 19 هدفاً، منها 8 أهداف للمواطنين، والثانية 22 هدفاً، من بينها 9 للمواطنين، والثالثة 8 أهداف للمواطنين، من أصل 25 هدفاً، والرابعة 3 من أصل 15 هدفاً، والخامسة 4 من 20 هدفاً، والسادسة 11 من 29 هدفاً، والسابعة 10 من 30 هدفاً، والثامنة 4 أهداف من 17 هدفاً، والتاسعة 9 أهداف من 24 هدفاً، والعاشرة 7 أهداف من 26 هدفاً، والحادية عشرة 9 أهداف من 23 هدفاً، والثانية عشرة 9 أهداف من 22 هدفاً.

يعد علي مبخوت مهاجم الجزيرة المواطن الوحيد وسط الأجانب في قائمة ترتيب الهدافين الـ12، والتي يتصدرها زميله ميركو فوسينتيش برصيد 18 هدفاً، يليه 5 لاعبين برصيد 9 أهداف، هم مبخوت وديوب مهاجم الظفرة، وأديرسون ألفيس لاعب الوصل، ولوفانور لاعب الشباب، وتيجالي لاعب الوحدة، فيما سجل 3 لاعبين 8 أهداف، هم أسامواه جيان من العين وفلانويفا من الشباب وفاندرلي من الشارقة، وفي المركز الرابع إبراهيما توريه من النصر وميروسلاف ستوتش من العين، ولكل منهما 7 أهداف، ثم لانزيني من الجزيرة وله 6 أهداف.

والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة، أين الهداف المواطن الذي ينافس الأجانب في الخط الأمامي؟ ومن يتحمل مسؤولية غيابهم عن الدخول في المنافسة على صدارة الهدافين، وما سر التراجع عن التهديف في هذه الجولة عن الجولات السابقة؟!.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا