• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

المنافسة تشتعل مع اكتمال «بدر الهواة»

«الذئاب» الرابح الأكبر و«البرتقالي» يفشل في فك «شيفرة الحصن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 مارس 2017

معتصم عبدالله (دبي)

اشتغلت المنافسة على بطاقتي التأهل إلى دوري الخليج العربي مع «اكتمال بدر» دوري الدرجة الأولى، بالوصول إلى «الجولة 14»، والتي شهدت تغييرات مثيرة، بتقدم الفجيرة إلى المركز الثاني، بفوزه على العروبة في «ديربي المنطقة الشرقية» بنتيجة 2-1، وتعثر عجمان المتصدر بالتعادل الثاني أمام دبا الحصن من دون أهداف، وفوز دبي على مصفوت برباعية نظيفة، وتعادل رأس الخيمة والشعب 4 - 4 في مواجهة الأهداف الثمانية، وتخطي الحمرية للذيد 3-0، والخليج أمام مضيفه العربي 2-0.

وشهدت الجولة أربع حالات طرد ضمت ثنائي العروبة فينيكيوس والشافني، وعبدالله الكعبي مهاجم العربي، وجمال البلوشي قائد مصفوت، واستحق الفجيرة لقب «الرابح الأكبر» بنهاية «الجولة 14»، بعدما تقدم إلى مركز الوصافة برصيد 27 نقطة، بفوزه المثير على ضيفه العروبة، في مواجهة «الديربي» التي جمعت الفريقين بملعب الفجيرة، ونجح «الذئاب» في تحويل التأخر في النتيجة، بهدف البرازيلي فينيكيوس في الدقيقة 39، إلى فوز 2-1 بفضل ثنائية الإيطالي ألفارو في الدقيقة 87، واللبناني حسن معتوق من ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

وامتدت إثارة مباراة «الديربي» إلى ما بعد صافرة النهاية، بواسطة الحكم أحمد عيسى الذي أشهر بطاقتين حمراوين للثنائي الأجنبي، في صفوف العروبة، فينيكيوس وكامل شافني، حيث يغيب الثنائي الأخير عن مواجهة الجولة المقبلة أمام دبي، ومثل الفوز في مواجهة العروبة الثامن لـ «الذئاب»، والرابع على التوالي، وكان الأخير حقق فوزه الأكبر في البطولة، على حساب المنافس ذاته في الجولة الثالثة، ضمن الدور الأول بنتيجة 4-2.

وواصل عجمان «المتصدر» نزيف النقاط بتعادله الثاني على التوالي أمام ضيفه الحمرية 0 - 0، بعد الأول في الجولة الماضية أمام الخليج 1-1، ليكرر «البرتقالي» سيناريو مباراة الدورة الأولى، والتي شهدت فشل هجوم المتصدر في فك شيفرة دفاعات الحصن، بنتيجة التعادل السلبي أيضاً، ليرفع عجمان الذي حافظ على سجله خالياً من الخسارة رصيده إلى 30 نقطة، بفارق ثلاث نقاط فقط عن أقرب ملاحقيه في الصدارة، فيما تراجع ترتيب دبا الحصن إلى المركز الثالث بـ 26 نقطة.

واستمر دبي في العزف على وتر الانتصارات للجولة الثانية على التوالي، بعدما احتفل بفوزه الأكبر في مشوار الدوري، على حساب ضيفه مصفوت برباعية نظيفة، حملت توقيع التونسي عصام جمعة بـ«هدفين» في الدقيقتين 10 و84، والمالي كوليبالي في الدقيقة 51، ورابع للاعب الوسط يوسف شاه، قبل دقيقة على نهاية الوقت الأصلي، ورفع «أسود العوير» رصيده إلى 24 نقطة في المركز الرابع، في المقابل بقي مصفوت الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد قائده جمال البلوشي بالإنذار الثاني، في الدقيقة 45، في المركز الثامن، برصيد 15 نقطة.

واستعاد الخليج ذاكرة الفوز الغائبة، في الجولات الخمس الماضية، بفوزه الثمين أمام مضيفه العربي، في المواجهة التي أقيمت على ملعب الحمرية بالشارقة، ونجح أبناء خورفكان في تسجيل هدفين على التوالي، خلال دقيقتين فقط، بعد شوط أول سلبي في النتيجة، حيث افتتح الإيفواري باسوري التسجيل في الدقيقة 62، قبل أن يضيف البديل إبراهيم المنصوري الهدف الثاني، بعد دقيقة واحدة، ليرفع الخليج الذي ثأر لخسارته أمام المنافس نفسه 0-1 في الدور الأول، رصيده إلى 20 نقطة، ويرتقي إلى المركز السادس، مقابل 10 نقاط للعربي الذي أصبح مهدداً بفقدان المركز قبل الأخير.

وحسم التعادل الإيجابي بنتيجة 4 - 4 مواجهة رأس الخيمة والشعب، وهو التعادل السابع في سجل «الكوماندوز» صاحب المركز السابع بـ19 نقطة، مقابل 10 نقاط للخيماوي الذي بقي في القاع، وتقدم رأس الخيمة بالنتيجة 3-1، قبل أن يدرك الشعب التعادل، بفضل هدفي المدافع خالد محمد وبوريس كابي في الدقيقتين 66 و77، وعاد الخيماوي للتقدم مجدداً بإحرازه الهدف الرابع في الدقيقة 81، بواسطة مهاجمه البرازيلي أليكسندر إبريسيدو الذي احتفل بـ «الهاتريك» الأول في مشواره مع الفريق لدقائق معدودة، قبل أن يعيد عبدالله العامري، لاعب وسط الشعب الشاب، النتيجة إلى نقطة البداية بإحرازه الهدف الرابع لفريقه، قبل دقيقة على نهاية الوقت الأصلي.

ونجح الحمرية في إيقاف سلسلة خسائره المتتالية في الجولات الأربع الماضية، مستفيداً من استعادة لاعبه حاسة التهديف الغائبة، بالفوز على ضيفه الذيد بثلاثية نظيفة، حملت توقيع الإيفواري مانجا فرانك «هدفين» في الدقيقتين 30 و36، والبرازيلي ليوناردو الذي سجل هدفه الأول في البطولة، والثالث لفريقه في الدقيقة 56، ورفع الحمرية رصيده إلى 15 نقطة، ليتقدم إلى المركز التاسع مقابل 14 نقطة للذيد الذي تراجع للمركز العاشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا