• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

الإعدام شنقاً لـ21 مداناً بالإرهاب..والمؤبد لـ 4 و15 عاماً لـ 3 آخرين

«سيناء 2018»: تصفية 71 تكفيرياً وتدمير 158 هدفاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2018

القاهرة(وكالات)

أكد المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب، تامر الرفاعي، استمرار العملية الشاملة سيناء 2018، حتى تحقيق أهدافها بتطهير مناطق شمال ووسط سيناء من الإرهاب. وأشار المتحدث العسكرى امس، في مؤتمر صحفي إلى أن القوات المسلحة والشرطة المدنية مستمرة في ضرب معاقل الإرهاب ومواصلة القتال والتمشيط والمداهمات للبؤر الإرهابية وملاحقة العناصر التكفيرية والإجرامية بشمال ووسط سيناء.

واستعرض المتحدث العسكرى نتائج العملية الشاملة بصفة شبه يومية من خلال البيانات الرسمية الصادرة من القوات المسلحة، مفيداً بأن نتائج العمليات في الفترة الماضية تتلخص في تدمير 158 هدفا بوساطة القوات الجوية و413 هدفا بوساطة المدفعية، والقضاء على 71 فرداً تكفيرياً والقبض على 5 آخرين، والقبض على عدد 1852 شخصاً، من عناصر إجرامية ومطلوبة جنائياً، أو مشتبه في دعمها للعناصر التكفيرية، وأُفرج عن عدد كبير منهم بعد اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، وتدمير 1282 وكراً ومخزناً للعناصر الإرهابية تستخدمها للاختباء وتخزين الاحتياجات الإدارية، والطبية والأسلحة والذخائر والألغام والمواد التي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة.

كم تم اكتشاف وتدمير 2 مركزين إعلاميين، ومركزي إرسال تستخدمها العناصر التكفيرية، واكتشاف وتدمير 393 عبوة ناسفة وكميات كبيرة من مادة c4 ومادة TNT، واكتشاف وتدمير وضبط عدد 112 عربة و269 دراجة نارية خاصة العناصر التكفيرية، واكتشاف وتدمير وضبط عدد 14 عربة دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر على الحدود الغربية بالإضافة إلى ضبط عدد 99 بندقية خرطوش، واكتشاف وتدمير 3 فتحات أنفاق بوساطة قوات حرس الحدود والمهندسين العسكريين. وأضاف المتحدث أن العمليات سمحت أيضاً بملاحقة العناصر العاملة في زراعة وتهريب المواد المخدرة، وأفضت إلى تدمير 53 مزرعة «بانغو» وضبط حوالى 39.3 طن من المواد المخدرة و2 مليون و100 ألف قرص مخدر- واستشهد في هذه العمليات المختلفة، 7 عسكريين، وأصيب 6 آخرون.

من جانب آخر، قضت محكمة جنايات القاهرة أمس بإعدام21 متهماً شنقاً، في قضية أعضاء «خلية دمياط الإرهابية»، وذلك بعد ورود الرأي الشرعي لمفتي الجمهورية.

كما عاقبت بالسجن المؤبد 4 متهمين آخرين، والسجن المشدد 15 سنة لـ3 متهمين. وصدر حكم الإعدام في حق المتهمين «حمد سعد فتحي، خلاد مصطفى حسين، إبراهيم عبد الوهاب عبد الكريم، عبد الرحمن محمود نصر، محمد إبراهيم عبد الكريم، إسلام عصام سيد، أحمد جمال أحمد، عبد الرحمن محمد حامد، عمرو نبيل محمد، عبد الحميد السيد علام، محمد السيد العربي، صلاح علي محمد إبراهيم، مصطفى ممدوح مؤمن، أحمد حامد عبد الرازق، حمادة علي عبد الفتاح، محمود محمد إبراهيم، أسامة البدري وهبة، أحمد عز الدين سيد، السيد محمد إبراهيم، محمد سيد جمال، محمد إبراهيم محمود». وعوقب بالسجن كل من: «أيمن سعد محمد العربي، خالد محمود أحمد النشار، محمد أبو الخير خالد مرسي، محمود محمد إبراهيم عامر، عبده مكرم أحمد صقر، أسامة إسماعيل إبراهيم الجبري، إبراهيم محمد عبد الرزاق».

وكانت النيابة قد أحالت 28 متهماً للمحاكمة لارتكابهم جرائم الانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، واستهداف المنشآت العامة والخاصة، والتخطيط لاغتيال رجال جيش وشرطة، وتكدير السلم العام. وقضت المحكمة بوضع المحكوم عليهم بالسجن تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات بعد قضائهم فترة عقوبتهم، مع مصادرة الأسلحة والذخائر المضبوطة، وإلزام المحكوم عليهم بالمصاريف.