• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

مبادرة حوثية «تكتيكية» لإنهاء الحرب في ظل انتصارات ساحقة لـ«الشرعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2018

صنعاء (الاتحاد)

قدم المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران مبادرة إلى مجلس الأمن الدولي قالوا إنها تتضمن «حلاً جذرياً» لإنهاء ثلاث سنوات من الصراع في اليمن، فيما وصفها مراقبون بالتكتيكية في ظل الانتصارات الساحقة لقوات الشرعية اليمنية المدعومة من التحالف العربي في مختلف جبهات القتال في البلاد خصوصاً في الساحل الغربي حيث يقترب زحف القوات الحكومية من ميناء الحديدة الاستراتيجي.

ونشر محمد علي الحوثي، رئيس ما يسمى باللجنة الثورية العليا لجماعة الحوثيين والتي تدير فعلياً شؤون السلطة في صنعاء، أمس الخميس، على حسابه على تويتر رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي تضمنت بنود المبادرة وأبرزها «تشكيل لجنة مصالحة، والاحتكام لصندوق الانتخابات لانتخاب رئيس وبرلمان يمثلان كل الشعب اليمني وقواه السياسية، ووضع ضمانات دولية لبدء إعادة الإعمار وجبر الضرر».

كما تضمنت مبادرة الحوثيين الدعوة إلى وقف الحملة العسكرية للتحالف العربي الداعمة لحكومة الرئيس المعترف به دولياً عبدربه منصور هادي، والمستمرة منذ أواخر مارس 2015، إضافة إلى «إعلان عفو عام وإطلاق كل المعتقلين لكل طرف»، و«وضع أي مختلف عليه للاستفتاء». ووصف مراقبون سياسيون يمنيون مبادرة الحوثيين بالتكتيكية لكسب مزيد من الوقت لإعادة ترتيب أوضاعهم وتجنيد مقاتلين جدد في ظل هزائمهم الميدانية الكبيرة وخسارتهم العديد من المدن والمناطق الاستراتيجية خاصة بعد قتلهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح في الرابع من ديسمبر الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا