• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عودة إيدجار والشامسي لقيادة الهجوم

صفوف الوصل تكتمل في المران استعداداً للوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يناير 2016

علي معالي (دبي)

يعود فريق الوصل للتدريبات اليوم بعد راحة حصل عليها لاعبو الفريق عقب نهاية مباراة الجزيرة في الجولة 14، والتي انتهت بالتعادل 2/ 2 في المباراة التي جرت على ملعب الوصل في زعبيل، وتكتمل صفوف الفريق تماماً قبل لقاء الوحدة في نصف نهائي كأس الخليج العربي يوم 19 يناير الجاري، بعودة البرازيلي إيدجار بعد انتهاء فترة الإيقاف، وكذلك انضمام أحمد الشامسي للتدريبات مع وجود علي سالمين بمنتهى القوة والتركيز بعد مرحلة الشفاء من الإصابة التي عاودته مرة أخرى.

وقبل أن يدخل الوصل مباراة الوحدة، ستكون كل الأوراق جاهزة تماماً في يد المدير الفني الأرجنتيني جابرييل كالديرون ليختار أنسب العناصر للمباراة المهمة للغاية في هذه المرحلة.

من ناحية أخرى أكدت مباراة الوصل الأخيرة ضد الجزيرة الأهمية القصوى لوجود لاعب في حجم هوجو فيانا في وسط الفهود، فعندما غاب هذا اللاعب عن مباراة الوصل في الجولة 13 ضد الأهلي تأثر الأصفر كثيراً، ولكن في الجولة الـ 14، عاد اللاعب ومعه عادت الروح للإمبراطور، حيث كان اللاعب بمثابة الرئة التي يتنفس من خلالها الفريق، وكان بمثابة «رمانة الميزان» في وسط الملعب، وصنع الكثير من الفرص ومول المهاجمين بأنواع مختلفة من الكرات الخطيرة.

وقال هوجو عن مباراة فريقه الأخيرة ضد الجزيرة: «مفتاح الحظ لم يكن معنا في هذه المباراة، حيث قدمنا مباراة كبيرة، خاصة في الشوط الثاني، كما لم يحتسب حكم المباراة ضربة جزاء لفريقي كانت كفيلة بتغيير مجرى ونتيجة المباراة لصالحنا، ولكن سعادتي كبيرة بما نقدمه في الوقت الراهن، وحالياً لم تعد بطولة الدوري في تفكيرنا بقدر الاهتمام الأكبر بلقاء الوحدة، وهي مباراة لها الكثير من الاهتمام، فالفوز بها سيدفعنا للاقتراب كثيراً من تحقيق أحد أحلام هذا الموسم». وأضاف: «الجزيرة فريق كبير، وما قدمناه في مباراتنا الأخيرة من مستوى رائع يؤكد أننا أيضاً فريق كبير، وسنحت للجزيرة في الشوط الأول فرصتان أو ثلاث للتسجيل، ولكنهم مع الشوط الثاني تراجعوا، وسيطر فريقي على المباراة، وتوالت الأهداف والفرص الضائعة».

وأكد هوجو على أن الفريقين قدما مباراة متميزة قائلاً: «حصول كل فريق على نقطة من هذه الموقعة الكروية أمر عادل، بعد العطاء الجيد من الطرفين، حيث استمتع الجميع بوجبة كروية كاملة الدسم من مشاهدة 4 أهداف جميلة، وفرص كثيرة ضائعة».

وتابع: «لدينا الوقت الكافي للتفكير في مباريات الدوري، ولكن حالياً لا مجال سوى كأس الخليج العربي، وانتظروا أداءً أفضل وأقوى في الفترة المقبلة، بعد حالة الانسجام الكبيرة التي توجد بين صفوف الفريق حالياً، ومع عودة إيدجار في المباراة المقبلة ضد الوحدة، سوف تكتمل القوة الهجومية الضاربة، أضف إلى ذلك عودة أحمد الشامسي واستعادة محمد جمال وسالم عبدالله وعلي سالمين قوتهم واللياقة البدنية والفنية العالية، مما يدفعنا إلى كثير من التفاؤل بما هو مقبل من مواجهات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا