• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يُعرض على عدد من القنوات الخليجية نهاية هذا العام

15 منتجاً وكاتباً عربياً يشاركون في إنجاز مسلسل الأطفال «افتح يا سمسم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - شارك 15 منتجاً وكاتباً عربياً من فريق عمل «بداية»، بورشات عمل تدريبية متخصصة في استراتيجيات تطوير القدرات، كما زاروا استوديو «شارع سمسم» بهدف التعرف على أساليب التعليم التربوي وتقنيات الإنتاج في نيويورك، وذلك في إطار الاستعداد لتصوير الحلقات الجديدة من سلسلة «افتح يا سمسم» التعليمية، حيث يجري حالياً العمل على تطوير ما قبل الإنتاج للنسخة العربية لبرنامج «افتح يا سمسم»، برنامج الأطفال الأكثر شهره والحائز جوائز عدة.

سيعرض البرنامج على عدد من القنوات التلفزيونية في دول مجلس التعاون الخليجي نهاية 2014. ويتم حالياً تطوير برنامج «افتح يا سمسم» من قبل شركة «بداية»، في المقر الرئيسي في twofour54، التي تعمل على تعزيز وابتكار محتوى إعلامي ثقافي عربي مخصص لدول المنطقة. كما تعمل «إنتاج»، ذراع الخدمات السينمائية والتلفزيونية في twofour54، على مراحل ما بعد الإنتاج لبرنامج «افتح يا سمسم».

حضر الورشة مندوبون من مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، المؤسسة التي عملت مع ورشة سمسم على النسخة الأصلية لـ«افتح يا سمسم» في 1980.

وبهذه المناسبة قال علي الريس المدير العام لمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية: «نحن سعداء بمشاركة خبراتنا ومساعدة الطاقم الجديد من الكتاب والمؤلفين في تعليم وتسلية أطفالنا كما قمنا قبل 30 عاما»،

من جهتها، قالت الدكتورة كايرو عرفات، المديرة العامة لشركة «بداية» للإعلام: «يضم فريق عمل شركة بداية مجموعة متميزة من الإماراتيين والعرب من دول الخليج وغيرها، وهم متحمسون جداً بعد زيارة نيويورك وتعلم التقنيات المستخدمة في عمليات إنتاج وتطوير (شارع سمسم)، الذي يعتبر أحد أكثر البرامج المحببة من قبل الأطفال منذ سنوات».

وتعد مبادرة «افتح يا سمسم» التعليمية أول مشروع لشركة «بداية» المؤسسة التعليمية غير الربحية التي تهدف إلى دعم الأطفال للوصول إلى أقصى إمكاناتهم.

كما تنسق «بداية» جهودها مع مجلس التعليم الخليجي، الشريك التطويري الأساسي للمنهج والأهداف التعليمية لبرنامج «افتح يا سمسم» ومحتواه الجديد.

أما علي القرني المدير العام لمجلس التعليم الخليجي، فقال: «نقوم بتوظيف الإعلام كأداة تعليمية، حيث إن التقنيات الحديثة هي ما يجذب الأطفال في الوقت الحالي» وأضاف: «افتح يا سمسم هو أحد البرامج التي نفخر بها والتي نحتفل بها باحترامنا للتعليم وحبنا للأطفال».

     
 

الرياض

حبيبت لينا

Sahib hi | 2014-02-01

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا