• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

هارمر يعود إلى السباق على يخت «عزام»

«أبوظبي للمحيطات» يخوض التحدي في «سانيا» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

يسعى «فريق أبوظبي للمحيطات»، ممثل العاصمة الإماراتية في «سباق فولفو للمحيطات» لموسم 2014-2015، إلى تحقيق أقصى مستويات الأداء في مواجهة منافسيه الدوليين الخمسة خلال سلسلة سباقات الميناء المضيف بمدينة سانيا الصينية اليوم. ورغم أن النقاط المسجلة خلال سباقات الموانئ لا تؤثر بشكل كبير على النتائج الكليّة لـ «سباق فولفو للمحيطات»، ولكنها قد تلعب دوراً مهماً في تحديد الفائز عند اختتام هذا التحدي الأسطوري حول العالم، وذلك في حال تعادل فريقين أو أكثر من حيث مجموع النقاط. وسيبذل «فريق أبوظبي للمحيطات»، المدعوم من «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»، قصارى جهده لإحراز أفضل النتائج في مدينة سانيا.

وبعد اعتلاء «فريق أبوظبي للمحيطات» منصة التتويج ثلاث مرات متتالية في إليكانتي وكيب تاون وأبوظبي، أكد ربان الفريق إيان ووكر أنه وكامل أفراد الطاقم يركزون على الاستفادة قدر المستطاع من نقطتي الفوز في سلسلة سباقات الموانئ المضيفة مع العمل على مواصلة أدائهم القوي في أجواء الصين الدافئة. وقال إيان ووكر بعد فوز اليخت «عزام» في الجولة التدريبية الرسمية في مدينة سانيا أمس الأول: «نحن نتصدر حالياً في سلسلة سباقات الموانئ المضيفة، ونطمح للمضي على هذا النحو وإحراز نتائج طيبة في الصين». وأضاف ووكر: «إن سباقات الموانئ المضيفة لا تؤثر بشكل كبير على النتائج النهائية للسباق، ولكن ذلك ليس مهماً كوننا نسعى لإحراز نتائج طيبة يوم السبت القادم لنكون عند حسن ظن جماهيرنا بنا. يضاف إلى ذلك أن مراحل السباق الأساسي صعبة للغاية، ومن الوارد تسجيل نتائج تعادل بنهاية السباق. وقد تساهم سباقات الموانئ في تحديد الفريق الذي سيحمل كأس «سباق فولفو للمحيطات» بنهاية شهر يونيو المقبل».

بدوره، قال البحار الإماراتي الأولمبي عادل خالد الذي يتولى دفة اليخت «عزام»: «أتطلع بشدة إلى بذل أقصى طاقاتي في سباق ميناء سانيا. وأتذكر اللحظات الممتعة في سباق العام الماضي حين حل «فريق أبوظبي للمحيطات» في المرتبة الثالثة». وأضاف : «إن الظروف في سانيا مواتية جداً لسباقات اليخوت؛ حيث ترافق الطقس هذا الأسبوع بهبوب الرياح من اليابسة باتجاه البحر، ما يعني بقاء حركة المياه ثابتة نسبياً. ومع ذلك، قد يتغير اتجاه وسرعة الرياح بشكل مفاجئ مما يزيد صعوبات توجيه اليخت أثناء تلك الظروف، ولكننا سنحقق نتائج مذهلة إذا صادفتنا نفس الظروف اليوم». وسيشهد سباق الميناء في مدينة سانيا والجولة الرابعة من السباق عودة البحار الأسترالي فيل هارمر الذي غاب عن الجولة الثالثة بين أبوظبي وسانيا بسبب المرض وتعرضه للإصابة في المعصم. حيث أعلن هارمر بعد 3 أسابيع من الراحة والنقاهة عن تعافيه واستعداده للعودة إلى السباق مجدداً. وقال فيل هارمر في هذا السياق: يسعدني والعودة لاستكمال مجريات السباق بعد التماثل للشفاء، لقد كان من الصعب عليّ عدم المشاركة في الجولة الثالثة، ولكن هذه الخطوة كانت حكيمة بشكل عام، وأنا الآن مستعد وأنتظر بفارغ الصبر عودتي إلى اليخت «عزام».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا