• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

«التربية» تناقش 8 محاور في خلوتها الوزارية اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2018

دينا جوني (دبي)

تنظم وزارة التربية والتعليم اليوم خلوتها الوزارية بعنوان «شركاء في تحقيق رؤية زايد»، والتي تنظم ليومين في فندق جراند حياة بدبي، لمناقشة المستجدات والتحديات وفرص التطور. وسيشارك في الخلوة، بالإضافة إلى قيادات الوزارة، مدراء المناطق التعليمية والنطاق ونخبة من المعلمين والطلبة وأولياء الأمور ومسؤولين بقطاع التعليم العالي وممثلين عن الجامعات الحكومية والخاصة بحضور شركاء استراتيجيين مؤثرين وداعمين للوزارة.

يأتي ذلك إيماناً بأهمية استمرارية تطوير التعليم وتدعيم مرتكزاته وضمان جودته وفق رؤية زايد ومنظور القيادة الرشيدة والتوجهات المستقبلية لحكومة الدولة، وفي إطار مراجعة شاملة إزاء حجم الإنجاز والتطور خلال السنوات الثلاث الماضية.

تهدف الخلوة الوزارية إلى مناقشة منجزات وزارة التربية منذ إطلاق خطة تطوير التعليم وفرص التطوير ورصد التحديات، وتقديم الأفكار والحلول المستقبلية وطبيعة المبادرات الداعمة ودعوة شركاء الوزارة في عملية التخطيط المستقبلي والخروج بأفكار رائدة تسهم في تخطي التحديات بجانب اقتراح مبادرات وسياسات واستراتيجيات على المدى القريب والبعيد.

وستتناول الخلوة الحكومية التي تترجم التطلعات المستقبلية للدولة في قطاع التعليم، ثمانية محاور رئيسة، سيتم طرحها على طاولة النقاش، وهي كفايات المعلم والقائد المنشودة في دولة المركز اﻷول، والمدرسة اﻷفضل في العالم، والجامعات اﻷفضل في العالم، ومن المناهج إلى الابتكار، ورأس المال اﻷمثل لمنظومة التعليم اﻷفضل، والحوكمة لنظام تعليمي مستقبلي، والخدمات الطلابية لمنظومة تربية وتعليم شاملة، ومرافق ومنشآت مطورة لبيئة تعليمية جاذبة.

وسيتم خلال الخلوة الوزارية عقد جلسات من العصف الذهني يتم فيها تحديد أولويات الوزارة المستقبلية ووضع حلول للتحديات والقضايا التعليمية الملحة وتصور عام لتنفيذ المقترحات والمبادرات في السنوات المقبلة وتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ المقترحات للثلاث سنوات المقبلة وتقييمها وقياس أثرها ورصد نتائجها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا