• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بحضور حمدان بن راشد

العويسي بطل سباق راشد بن حمدان لتحدي القدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

محمد حسن (الوثبة)

شهد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، أمس، سباق الجولة الثانية من مهرجان الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم لتحدي القدرة لمسافة 120 كيلومتراً «مفتوح» الذي أقيم بتنظم من قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بالتعاون والتنسيق مع نادي أبوظبي للفروسية واتحاد الفروسية، وبمشاركة 159 فارساً وفارسة يمثلون مختلف الإسطبلات على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون.

كما شهد السباق وتوج الفائزين، الشيخ مكتوم بن حمدان آل مكتوم، وفاز الفارس غانم سعيد العويسي بلقب السباق بعد أن قطع المسافة الكلية على صهوة الجواد «كاستلبار جيجولو» من إسطبلات «اف 3» في زمن قدره 4:18:30 ساعة وبمعدل سرعة بلغ في المرحلة الأخيرة 31,23 كلم/ ساعة، وجاء خلفه في المركز الثاني وبفارق ثانية واحدة الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «روبيس دو تشاتل»، وهو أيضاً من إسطبلات «اف3»، وجاء في المركز الثالث الفارس الشيخ حشر بن محمد ثاني آل مكتوم على صهوة «روب اس روي» من إسطبلات البراري في زمن قدره 4:20:15 ساعة، وحل في المركز الرابع سعيد محمد إبراهيم البلوشي على صهوة «إي بينان» من إسطبلات إعمار في زمن قدره 4:23:45 ساعة، فيما حل في المركز الخامس الفارس محمد جمعة علي المهيري على صهوة «اوفورد مستر امباسادور» من إسطبلات «اتش ام آر» في زمن قدره 4:25:10 ساعة.

عقب نهاية السباق، قام كل من الشيخ مكتوم بن حمدان راشد آل مكتوم، وعدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيول، رئيسة لجنة سباقات السيدات والفرسان المتدربين في الاتحاد الدولي «إفهار»، وعبدالرحمن الرميثي مدير قرية الإمارات العالمية للقدرة، بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في السباق.

وشهد السباق بداية سريعة في المرحلة الأولى التي حرص فيها الفرسان على السيطرة على الخيول للمحافظة على لياقتها، حيث دائماً تكون الخيول متوترة في بداية السباق وإذا لم يتمكن الفارس من كبح جماحها لكلفه ذلك عدم عبورها الفحص البيطري، وبالفعل نجح معظم في الفرسان في ذلك، واستطاعت 84% من الخيول المشاركة إنهاء المرحلة بنجاح. ولم تتغير الأمور كثيراً في المرحلة الثانية التي بلغت مسافتها أيضاً 40 كيلو متراً، حيث حافظ الفرسان على معدلات السرعة، الأمر الذي يؤكد أن الخيول بلغت مستويات عالية، وأصبحت في كامل جاهزيتها، لأن المرحلة الثانية دائماً كانت تشهد تقليل السرعة لأدنى معدل خوفاً من تعرض الخيول للإجهاد ومن ثم الخروج من المنافسة، واستطاع عدد كبير اجتياز هذه المرحلة التي تمثل 75% من السباق، وبلغ عدد الخيول التي أكملت المرحلة 99، فيما خرجت 66 خيلاً بسبب استبعادها عبر الفحص البيطري أو بسبب أن بعض الفرسان فضلوا سحب خيولهم حفاظاً عليها. وجاءت المرحلة الثالثة التي تبلغ مسافتها 20 كيلو متراً كسابقاتها من حيث معدل السرعة، بعد أن استجابت الخيول لمتطلبات الفرسان وخططهم الرامية للبقاء في السباق حتى هذه المرحلة بسرعة جيدة وفي الوقت نفسه تحتفظ بلياقتها للمرحلة الحاسمة، وكانت نسبة الإكمال عالية، حيث نجح 72 خيلاً من إنهاء الفحص البيطري بنجاح، بنسبة بلغت 45%.

سباق الإمارات للقدرة في الوثبة.. اليوم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا