• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

نخبة فرسان وفارسات الإمارات جاهزون للتحدي

مهرجان سلطان بن زايد للقدرة ينطلق في «بوذيب» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 مارس 2017

بوذيب (الاتحاد)

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم ورعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، وتحت شعار (نقود مستقبل رياضة القدرة) تنطلق صباح اليوم، فعاليات «مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان» الدولي الحادي عشر للقدرة 2017 في قرية بوذيب العالمية للقدرة التابعة للنادي بمدينة الختم.

ينظم المهرجان نادي تراث الإمارات بالتعاون والتنسيق مع مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، أكاديمية بوذيب للفروسية، اتحاد الفروسية، الاتحاد الدولي للفروسية، وتستمر الفعاليات حتى 11 مارس الجاري، بمشاركة عدد كبير من الفرسان والفارسات وإسطبلات الدولة العامة والخاصة، وفرسان دوليين من عدة بلدان خليجية وعربية من: فرنسا، ألمانيا، بريطانيا، إسبانيا، أورجواي، الأرجنتين، إيطاليا، كازاخستان، روسيا، مصر، السعودية، دولة قطر، إضافة إلى الإمارات، كما يستقطب المهرجان في الجانب الاحتفالي نخبة من الضيوف والشخصيات من: البرازيل، الأردن، فرنسا، كازاخستان، ماليزيا، الولايات المتحدة الأميركية، هولندا، بريطانيا، وغيرها.

ويتصدر برنامج فعاليات المهرجان، سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة لمسافة 240 كيلومترا، المصنف دوليا بثلاث نجوم، على مدار ثلاثة أيام، ويقام تحت مظلته جملة من السباقات هي: الشباب والناشئين لمسافة 120 كيلومترا، سباق القدرة النسائي لمسافة 100 كيلومتر، سباق الخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 100 كيلومتر، بالإضافة إلى عدد من السباقات التأهيلية لمسافات 80 كيلومترا محليا ودوليا، وسباق تأهيلي لمسافة 40 كيلومترا، وثلاثة سباقات جديدة هي: سباق الركوب التعليمي وتشرف عليه أكاديمية بوذيب للفروسية التابعة للنادي، لمسافة 10 كيلومترات، ويهدف السباق المخصص للفرسان والفارسات أقل من 14 عاما، إلى تعريفهم بالدرجة الأولى بقوانين بروتوكول بوذيب، وربطهم بحيثيات هذه الرياضة.

سباق فئة المبتدئين: يقام السباق ضمن مرحلتين لمسافة 20 كيلومترا، وهو مخصص للفرسان أقل من 16 عاما، بشرط أن لا يكون الفارس أو الفارسة قد شارك في أي سباق من قبل، وسباق كبار الشخصيات: يقام هذا السباق لمسافة 20 كيلومترا، وهو مخصص لكبار الشخصيات، ومن لهم صلة برياضة ركوب القدرة والتحمل من هذه الشخصيات، لجذبهم لممارسة هذه الرياضة والوقوف على حيثياتها وقوانينها، والتعرف إلى تفاصيلها والظروف التي يعيشها الفرسان والفارسات في مثل هذه السباقات.

أما سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كم، وهو الرئيس في المهرجان، يجري ضمن 9 مراحل وهو مخصص للخيول من أعمار 6 سنوات فما فوق، ويقام على مدار 3 أيام.

يشهد اليوم الأول ثلاث مراحل لمسافة 80 كم، واليوم الثاني ثلاث مراحل أخرى لمسافة 80 كم، والثالث والأخير ثلاث مراحل لمسافة 80 كم، وذلك في إطار قوانين وبنود بروتوكول بوذيب، الذي أطلقه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، خلال موسم القدرة الماضي للمحافظة على سلامة وصحة ولياقة خيول السباقات، والوصول بها إلى برّ الأمان، خاصة بتثبيت استخدام المسارات الطبيعية التي تسهم إلى حد كبير في الحد من سرعة الخيول والعودة برياضة الفروسية إلى سابق عهدها، وكذلك إعطاء الأولوية للفارس نحو إدارة السباق من دون أية تدخلات خارجية، حيث يعتبر الفارس هو المسؤول عن سلامة الخيل دون غيره، حسب القوانين الدولية والمحلّية، إلى جانب الاهتمام بإعادة العلاقة النبيلة بين الفارس والجواد.

أما سباق الخيول ذات الملكية الخاصة، الذي أصبح تقليدا سنويا في برنامج مواسم القدرة ل «بوذيب»، فيأتي في إطار توجيهات ودعم واهتمام سمو رئيس النادي لتشجيع الفرسان والفارسات ذوي الملكية الخاصة «المواطنون» على التواصل مع رياضة ركوب القدرة والتحمل، وإتاحة الفرصة لهم لاختبار القدرات والمحافظة على لياقة خيولهم، كذلك تحقيق منافسات شريفة بما يسهم في تكوين قاعدة من فرسان وفارسات الإمارات المؤهلين للمشاركة في المحافل العربية والدولية المتخصصة بهذه الرياضة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا