• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

أكد أن جهود القيادة وضعت ديوان المحاسبة في مصاف الأجهزة المتقدمة في العالم

حارب العميمي: 320 مليون درهم صرفت من دون وجه حق خلال عامين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2018

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أشاد معالي الدكتور حارب بن سعيد العميمي رئيس ديوان المحاسبة بدعم القيادة الرشيدة لجهود ديوان المحاسبة وتمكينه من أداء دوره في صون الأموال العامة ومكافحة الفساد. وأكد مواصلة الديوان تطوير أدواته الرقابية وأساليب المراجعة المالية وتأهيل كوادره المواطنة بما يتوافق ومتطلبات التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارات. وكشف الديوان عن مطالبته باستعادة ما يزيد 320 مليون درهم صرفت من دون وجه حق خلال العامين الماضين دون أن يحدد الجهات المتورطة في ذلك، معلنا عن كشف الديوان لأكثر من 31 قضية فساد خلال العام الماضي تضمنت جرائم احتيال وتزوير واستيلاء على المال العام، مشيراً إلى جهود الديوان لإدراج مكافحة الفساد ضمن المقررات الدراسية.

وكشف ديوان المحاسبة مؤخرا عن قضية تلاعب بما يعادل سبعة ملايين درهم صرفها لحسابه من دون وجه حق موظف يعمل بإحدى الجهات الخاضعة لرقابة الديوان. فقد تبين لديوان المحاسبة من خلال فحص المستندات وما أجراه من تحقيقات أن الموظف قام بإجراء بعض المعاملات التي تخص تعيين عدد من الموظفين على أساس أن استقطابهم قد تم عن طريق مؤسسة توظيف خارجية، بينما تبين من واقع الإقرارات المقدمة من أولئك الموظفين أن تعيينهم قد تم بشكل مباشر عن طريق الجهة وليس بوساطة تلك المؤسسة التي ثبت للديوان أنها مملوكة فعليا للموظف نفسه، وقد بلغ ما أمكن حصره من مبالغ مالية تم صرفها دون وجه حق لحساب المؤسسة ما يعادل 7 ملايين درهم.

ولما كانت هذه الجريمة تمثل جناية الاستيلاء على مال للدولة بغير وجه حق، وجناية إضرار موظف عمدا بمصلحة الدولة وجناية انتفاع موظف من تعهدات الدولة، وجريمتي التزوير في المحررات الرسمية، واستعمال المحرر المزور فيما زور من أجله. فقد قام ديوان المحاسبة بإحالة القضية إلى السلطات القضائية المختصة.

تقدير دولي

أكد معالي الدكتور حارب بن سعيد العميمي، أنه بفضل دعم القيادة السياسية استمر ديوان المحاسبة في أداء رسالته في صون الأموال العامة ومكافحة الفساد، وعمل على تطوير نظرياته الرقابية وأساليب المراجعة المالية وتأهيل كوادره المواطنة بما يتوافق ومتطلبات التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، ومواجهة التحديات التي تفرضها مستويات التقدم المتسارع الذي تشهده مختلف مؤسسات القطاع الحكومي. الأمر الذي وضع ديوان المحاسبة في مصاف الأجهزة الرقابية المتقدمة في العالم، ونال احترم وتقدير نظراءه في مجتمع المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة «الانتوساي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا