• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الشرطة تثمن دور «التحالف» في عودة الأمن ودعم الاستقرار

تدمير 600 نوع من المتفجرات والألغام في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 أبريل 2016

عدن (الاتحاد)

دمرت أجهزة الأمن في عدن أمس المئات من المتفجرات والعبوات الناسفة التي تم ضبطها مؤخرا ضمن عمليات نزع الألغام ومداهمة مواقع إرهابية في مناطق متفرقة من المدينة. وأفاد مصدر في شرطة عدن إن الانفجارات التي سمع دويها في عدن ناتجة عن قيام فريق من البرنامج الوطني لنزع الألغام وخبراء متفجرات بإتلاف قرابة 600 نوع من المتفجرات والألغام المتنوعة التي زرعتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح قبل هزيمتها في عدن، وأيضا عبوات ناسفة صنع محلي تم ضبطها في الحملة الأمنية التي تنفذها أجهزة الشرطة والمقاومة في المدينة من أكثر من شهر.

وتمكن خبراء متفجرات من إبطال مفعول عبوة ناسفة صنع محلي، تم وضعها بجانب طريق رئيسي يربط بين مديريتي المنصورة والبريقة. وقال شهود عيان إنه تم العثور على عبوة ناسفة مؤقتة بالقرب على جانب الطريق الرئيسي بمدينة إنماء السكنية، وتم إبطال مفعولها من قبل خبراء عسكريين تم إبلاغهم بتواجدها على الطريق. وأضاف مصدر إن موقع العثور على العبوة شهد خلال الفترة الماضية استهداف موكب محافظ عدن الحالي اللواء عيدروس الزبيدي ومرافقيه محافظ لحج ناصر الخبجي ومدير شرطة عدن اللواء شلال شائع مطلع يناير 2016، وكذلك استهداف موكب قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن أحمد سيف اليافعي أواخر ديسمبر2015.

إلى ذلك، ثمن مدير شرطة عدن اللواء شلال علي شائع، وقوف التحالف العربي وعلى رأسهم السعودية والإمارات إلى جانب أجهزة الأمن ومساندتها في تحقيق الأمن والاستقرار في المدينة. وأكد أن حفظ أمن عدن يسير بوتيرة عالية وذلك بفضل الالتفاف المجتمعي إلى جانب قوات الأمن والمقاومة والجيش الوطني والشرطة العسكرية والإسناد الحاسم من قوات التحالف الذي لعب دورا مهماً ومحوريا في استتباب الأوضاع.

وتفقد اللواء شلال عددا من مراكز وأقسام الشرطة والنقاط الأمنية المنتشرة في مداخل ومخارج مديريات المحافظة، وحث أفراد الشرطة على المزيد من اليقظة الأمنية والانضباط، مشيدا بجهودهم وإنجازاتهم الجبارة التي سطروها في تنفيذ الاستراتيجية الأمنية بالمرحلتين الأولى والثانية والتي تكللت بالنجاح.

واستأنف مركز شرطة مديرية المنصورة عمله من جديد بعد إغلاق دام قرابة عام بسبب الأحداث التي شهدتها المدينة، ويأتي تفعيل المركز بعد أيام فقط من استعادة قوات الأمن والجيش السيطرة على مديرية المنصورة وطرد العناصر المتشددة المنتمية لتنظيمات إرهابية. وقالت إدارة المركز إن أفراد الشرطة سيباشرون مهامهم بشكل طبيعي في خدمة الأمن والاستقرار، ويتم رفد المركز بآليات ومعدات أمنية متنوعة إلى جانب إدماج العشرات من أفراد المقاومة الشعبية من أبناء المنصورة للعمل في السلك الأمني بهدف مواصلة تنفيذ الخطة الأمنية وتأمين هذه المديرية التي كانت تعد أهم معاقل التنظيمات المتطرفة في عدن.

من جهته، شكل محافظ عدن لجنة تقييم وتصحيح أوضاع وأداء مؤسسات وهيئات وأجهزة الدولة بالمحافظة، إدارياً ومالياً وتنظيمياً، تضم في عضويتها نخبة من الكفاءات العملية الرفيعة والخبرات المهنية النزيهة والمتخصصة في مختلف المجالات القانونية والإدارية والمحاسبية والتنظيمية. وقال بيان إن هذا القرار جاء بهدف إعادة المدينة عدن إلى مكانتها، عن طريق بذل مزيد من العطاء وتصحيح الأوضاع في مختلف القطاعات والمؤسسات الحكومية، وأكد انه ستعقب هذه الخطوة تدشين خطة الإنعاش والنهوض الاقتصادي والاستثماري. وأضاف إن اللجنة ستقوم بدراسة وتقييم أوضاع ومستوى أداء مؤسسات وهيئات وأجهزة الدولة والعاملين فيها أدريا وماليا وتنظيميا وذلك من خلال الوقوف والاطلاع على أوضاع تلك المرافق الحكومية وأنشطتها وإمكانياتها ومواردها، وإعداد ووضع خطط وبرامج ومقترحات لمعالجة الاختلالات للنهوض بها من جديد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا