• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مطالبة شركات العقارات بإعلان النتائج المالية وتوزيعات الأرباح

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

أبوظبي الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

تترقب أسواق الأسهم المحلية إفصاحات الشركات العقارية القيادية عن نتائجها المالية وتوزيعات أرباحها السنوية، في ظل عدم وجود مبرر منطقي لتأخرها حتى الآن، بحسب المحلل المالي زياد الدباس.

وأضاف في تقريره الأسبوعي: «لا توجد مبررات منطقية أو موضوعية لتأخر شركات العقار الرئيسية في الإفصاح عن نتائجها المالية وتوزيعات أرباحها السنوية، وفي مقدمتها شركات إعمار، والدار».

وأوضح أن أسهم هذه الشركات تستحوذ على حصه كبيرة من حجم التداولات اليومية لأسواق الأسهم، نظراً لارتفاع سيولتها واتساع قاعده مساهميها، وتركيز معظم سيولة المضاربين على أسهمها، مؤكداً أن الإفصاح عن النتائج يساهم في إعادة احتساب الأسعار العادلة لأسهم هذه الشركات، وبالتالي تحفيز الطلب، إذا كانت قيمتها العادلة أقل من قيمتها السوقية.

وأفاد الدباس بأن توزيعات الأرباح تساهم في إعادة احتساب ريع الأسهم، والذي يستأثر باهتمام عدد كبير من المستثمرين، مما يحفز الطلب على أسهم الشركات، في حال حققت نمواً ملحوظاً في صافي أرباحها، وارتفاع ريع أسهمها، إذا كانت التوزيعات مغرية.

وأضاف: «الأسواق بحاجة إلى لإسراع الشركات العقارية لإصدار نتائجها لرفع ثقة المستثمرين، في ظل ظروف استثنائية تمر بها الأسواق، وتتطلب محفزات لرفع حجم الطلب وحجم السيولة»، موضحاً أن تأخير الإفصاح يخلق بيئة خصبة للشائعات، ويساهم في تسريب المعلومات المهمة قبل نشرها، مما يؤثر على مصداقية الأسواق. وقال الدباس إن البنوك الوطنية الكبيرة رغم ارتفاع حجم أصولها وتنوع أعمالها وانتشار فروعها داخل الدولة وخارجها، وحاجتها لموافقات جهات عدة على بياناتها المالية، وفي مقدمتها البنك المركزي، بادرت إلى الإسراع بالإفصاح عن نتائجها توزيعاتها أرباحها.

وأضاف أن إفصاحات البنوك تضمنت معلومات عززت من حجم الطلب في السوق، في ظل التوزيعات الكبيرة التي عكست النمو المتميز في صافي الأرباح، وأدت إلى ارتفاع ثقة المستثمرين، وساهمت بارتفاع حجم السيولة المتدفقة على أسهمها سواء من الأفراد أو المؤسسات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا