• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

أطلقت تطبيقاً ذكياً للتواصل مع المطابع

«التربية» توزع 1.9مليون مقرر على المدارس الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يناير 2017

دينا جوني (دبي)

وزعت وزارة التربية والتعليم مليونا و977 ألفاً و50 مقرراً دراسياً على مختلف المدارس الحكومية وفقاً لآلية جديدة اتبعتها لضمان توافر الكتب في مخازن المدارس مع انطلاق اليوم الدراسي الأول حيث يلتحق الطلبة اليوم بالفصل الدراسي الثاني بعد أنهت الوزارة كافة الاستعدادات لاستقبالهم.

وبينت الوزارة أنها انتهت من توزيع الكتب المدرسية والتي تنوعت بين 142 مقرراً دراسياً على المدارس، وفقاً لجدول زمني محدد وضعته الوزارة بالتنسيق بين مختلف مدارس الدولة والمطابع التي تولت مهمة طباعة الكتب، اختصاراً للوقت والجهد وحرصاً من الوزارة على إتاحة المقررات الدراسية قبل بدء الفصل الدراسي.

وأوضحت الوزارة أنها اعتمدت آلية جديدة لتوزيع المقررات الدراسية بحيث تقوم المدارس بحصر المقررات التي تحتاجها وتقوم بعد ذلك بإرسالها إلى المطابع من خلال تطبيق ذكي خاص بالمدارس.

ويمكن للمدارس بالتواصل مع المطابع بإشراف الوزارة من هلال هذا التطبيق كي يتسنى لها الحصول على المقررات الدراسية بشكل مباشر، من دون الحاجة لتخزين المقررات الدراسية في مخازن الوزارة وبعد ذلك يتم التوزيع على المدارس وفق ما كان معمول به في الماضي.

مقررات جديدة

ويشهد الفصل الدراسي الثاني إدخال مقررات دراسية جديدة في مناهج الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية، حيث أدرجت كتاب العمق التاريخي للفكر الاتحادي ضمن مناهج الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية، وكذلك كتاب ومضات من فكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وكتاب «التكنولوجيا ومستقبل الطاقة» ومادة التربية الأخلاقية، كما أدرجت الوزارة مقرر «بصمات خالدة» لطلبة الصف التاسع والذي يسرد سير ذاتية لقادة أحدثوا نقلة نوعية في مجمل الإرث الحضاري سواء على مستوى بلدانهم أو على المستوى العالمي، وتناول مقرر «بصمات خالدة» ضمن باب القراءة الذاتية مواقف المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي أسست لنهضة حضارية متكاملة في الدولة، كما تطرق الكتاب تحت عنوان «قائد مرحلة التمكين» لفكر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي وضع المواطن على رأس الأولويات وصاغ استراتيجيات فذة للرقي بكافة مستويات الخدمات الموجهة للمواطنين حرصاً من سموه على بناء الإنسان الإماراتي وتمكينه في كافة المجالات.

وتحت عنوان «قائد لا يعرف المستحيل» استعرض كتاب «بصمات خالدة» صفات ومميزات فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي أثبت وبكل اقتدار أن الإمارات قادرة على قهر الصعاب والنفاذ إلى المستقبل بخطى راسخة واثقة بسواعد أبنائها. وقدم المقرر «بصمات خالدة» قراءة معمقة في فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وعرض سمات الرؤية التنموية لسموه التي وضعت المواطن هدفاً لها لإيمان سموه بأن المواطن الإماراتي هو أساس التخطيط للحاضر والمستقبل. واستعرض المقرر فكر العديد من الشخصيات العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا