• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إثر التقارب بين البلدين

زيادة عدد الرحلات الجوية العارضة بين نيويورك وكوبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

نيويورك (أ ف ب)

تعتزم شركتان للرحلات الجوية العارضة (تشارتر)، على الأقل، تسيير رحلات بين نيويورك وكوبا اعتباراً من مارس المقبل، في مسعى للاستفادة من التقارب بين كوبا والولايات المتحدة، على ما أفادت أوساط هاتين الشركتين.

وستقدم شركتا «كوبا ترافل سرفيسز» و«ماراسول» رحلة أسبوعية لكل منهما أيام الثلاثاء بين مطاري جون ف. كينيدي في نيويورك وخوسيه مارتي في هافانا، ما يجنب الركاب محطات العبور الاعتيادية في كندا أو ميامي.

وكانت شركة «كوبا ترافل سرفيسز» التي تعتزم تسيير أولى هذه الرحلات في 17 مارس، اتخذت هذا القرار في نوفمبر قبل الإعلان المفاجئ في ديسمبر من جانب الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الكوبي راوول كاسترو عن خطة لتطبيع العلاقات بين البلدين.

وقال المسؤول عن الشركة مايكل زوكاتو، من كاليفورنيا في اتصال مع وكالة فرانس برس، «كنا نتوقع اقتراب حصول تغيير»، مضيفاً «التوقيت كان مناسباً».

أما شركة «ماراسول» التي كانت تسير رحلات من نيويورك منذ سنوات عدة، لكنها توقفت عن هذه الخدمة في نوفمبر الماضي، فإنها ستعاود نشاطها في الثالث من مارس.

وهاتان الشركتان تسيران حالياً رحلات من مدينتي تامبا وميامي بولاية فلوريدا في اتجاه وجهات كوبية عدة. وفي 15 يناير، خففت الحكومة الأميركية القيود المفروضة على السفر بين البلدين بالنسبة لبعض المسافرين، الصحافيون والفنانون والأساتذة الجامعيون والرياضيون، ممن بات في إمكانهم زيارة كوبا من دون إذن خاص.

وتباع تذكرة السفر بين نيويورك وكوبا ابتداء من 849 دولاراً لدى شركة «كوبا ترافل سرفيسز»، أي أغلى من أسعار بطاقات السفر إلى وجهات مشابهة في الكاريبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا