• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«أنجلو أميركان» تعتزم بيع مناجم الفحم بأستراليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

ابوظبي ابوظبي

ابوظبي (الاتحاد)

تخطط أنجلو أميركان البريطانية واحدة من أكبر شركات تعدين الفحم في العالم، لبيع مناجمها في أستراليا بهدف زيادة عائدات أسهمها، في وقت تراجعت فيه الأسعار بنسبة كبيرة. وتشمل خطة البيع خمسة مناجم في كوينز لاند ونيوثاوث ويلز، كجزء من برنامج بيع لأصول تتراوح قيمتها بين 3 إلى 4 مليارات دولار. وربما يشمل البيع مناجم رئيسية مثل دواسون وفوكسليه، بجانب كالايد ودارتبروك.

وتسعى شركات تعدين كبيرة تتضمن فيل وبي أتش بي بيليتون، لبيع الأصول غير المربحة، في وقت تعاني فيه هذه الشركات من تداعيات تدني أسعار الفحم والأسهم. كما تواجه الشركات ضغوطات من قبل المستثمرين تناشدها بزيادة العائدات.

ومن المتوقع بيع منجم كالايد وحده بقيمة تصل إلى مليار دولار، في حين تقدر قيمة دارتبروك المغلق حالياً، بنحو 200 مليون دولار.

وتعهد مارك كوتفاني، الذي تولى رئاسة أنجلو في 2013، بإنعاش العائدات المتردية التي حلت خلف الشركات العالمية المنافسة حتى عندما كانت أسعار الفحم أفضل من الوقت الحالي. كما تخطط الشركة أيضاً، لبيع مناجم البلاتين في جنوب أفريقيا وأخرى للنحاس في شيلي، كجزء من برنامج البيع العالمي الواسع.

وأدى ضعف الطلب على الفحم الحراري بجانب زيادة الإنتاج في مناطق رئيسية مثل أستراليا وروسيا، إلى انخفاض في الأسعار بلغت نسبته 25% إلى ما يزيد نسبياً عن 60 دولارا للطن الواحد. وتراجعت أسعار الفحم الحراري الأسترالي، الذي يُعد بمثابة المقياس للسوق الآسيوية، بنحو 3%، بينما انخفضت أسعار صادرات فحم جنوب أفريقيا 10%. وذهبت الأسعار الأوروبية إلى أبعد من ذلك، بانخفاض بلغت نسبته 20%، في وقت غمرت فيه الصادرات الروسية الأسواق.

ويرى المحللون، أنه ليس من المرجح تعافي الأسعار التي ربما تتراجع لدون 60 دولارا للطن خلال السنة الحالية، في أدنى مستوى لها منذ 2006، نظراً لسياسة الحمائية التي تنتهجها الصين.

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا