• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ارتفاع حجم قطاع التشييد إلى 155,26 مليار خلال 2015

660 مليار درهم قيمة المشاريع الإنشائية «قيد التنفيذ» في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

يوسف العربي

يوسف العربي(دبي) تبلغ قيمة المشاريع الإنشائية «قيد التنفيذ» في الإمارات حالياً نحو 660 مليار درهم وفق قاعدة بيانات المشروعات الرئيسية التي طرحتها الحكومة وشركات التطوير العقاري. وقالت مؤسسة «بزنيس مونيتور انترناشيونال» للأبحاث إن حجم قطاع الإنشاءات في الدولة يرتفع بنسبة 5,8% خلال العام الحالي ليصل إلى 155,26 مليار درهم «42,3 مليار دولار»، مقابل 142,96 مليار درهم «39 مليار دولار» خلال العام 2014 وأكد التقرير الفصلي الصادر عن المؤسسة أن مساهمة قطاع الإنشاءات في إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للدولة سترتفع خلال العام الحالي إلى 9,3% مقابل حصة بلغت نحو 9,1% خلال العام 2014. وأوضح أن إجمالي «الإنفاق الرأسمالي» بقطاع الإنشاءات سيرتفع بنسبة 5% خلال العام 2015 ليصل على نحو 387,77 مليار درهم مقابل 359,23 مليار درهم خلال العام 2014. وأشار التقرير التفصيلي عن قطاع الإنشاءات بالإمارات خلال الربع الأول من العام الحالي الى أن متوسط نصيب الفرد من إجمالي الإنفاق الرأسمالي على قطاع الإنشاءات والبنية التحتية في الدولة يصل إلى 40,37 ألف درهم «11,03 ألف دولار» خلال العام الحالي، مقابل 38 ألف درهم «10,36 ألف دولار » خلال العام 2014. وتوقع التقرير أن ينمو حجم قطاع الإنشاءات في الدولة خلال ثلاث سنوات بنسبة 30% ليصل إلى نحو 186,53 مليار درهم بحلول العام 2017، كما ترتفع نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للدولة من 9,1% خلال العام 2014 إلى 9,8% خلال العام 2017. ولفت التقرير إلى أن إجمالي الإنفاق الرأسمالي بقطاع الإنشاءات والبنية التحتية سيرتفع بنسبة 27,2% خلال الفترة «2015-2017» ليصل بنهاية الفترة إلى نحو 457,1 مليار درهم «124,55 مليار دولار». نمو متصاعد وأكد التقرير أن صناعة التشييد والبناء في الإمارات تحافظ على اتجاهها الصعودي منذ العام 2012، متوقعاً تبني الصناعة لهذا الاتجاه الإيجابي خلال الثمانية أعوام المقبلة وحتى العام 2023 مستفيدة من انتعاشة الاقتصاد الكلي واتجاه الجهات الخاصة والحكومية في طرح المزيد من المشروعات العملاقة خلال هذه الفترة. ولفت التقرير إلى أن متوسط النمو بقطاع الإنشاءات في الدولة سيصل إلى نحو 6,2% خلال الفترة بين عامي 2014 و2019 على أن يتباطأ النمو وصولاً إلى 2,4% بين عامي 2020 و2023. ونوه التقرير إلى أن زيادة الطلب على العقارات السكنية وغير السكنية خلال المرحلة في الوقت الذي تشهد فيه الأعمال الإنشائية تقدماً سريعاً في العديد من المشاريع الكبرى في أبوظبي دبي في انتعاشها في محاولة للاستفادة من معرض إكسبو 2020 الذي حظيت الإمارات باستضافته في دبي. وذكر التقرير أن الإحصاءات الصادرة عن مركز الإحصاء الوطني في الدولة تشير إلى أن نسبة النمو الحقيقي في قطاع البناء والتشييد بلغ 3,8% خلال العام 2013، لافته إلى أن هذا الرقم هو أقل تقديرات «بيزنس مونيتور انترناشيونال » التي قدرت نسبة النمو خلال هذه الفترة بواقع 4,6%. ورصد التقرير قيام العديد من شركات التطوير العقاري في الدولة بشراء أراض شاسعة ما ينم عن خطط التوسع المستقبلية لهذه الشركات وهو الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على مستويات الطلب على قطاع الإنشاءات خلال المرحلة المقبلة، لافتا إلى أن شركة «داماك» العقارية أنفقت نحو 1,8 مليار درهم «513 مليون دولار» لشراء قطعة ارض تبلغ مساحتها 55 مليون قدم مربعة في منطقة «دبي لاند». ولفت التقرير إلى أن شركة المقاولات والإنشاءات الدولية «شوبا» دخلت في مناقشات مع البنوك الدولية والمحلية للحصول على قرض لتطوير مشروعها «شوبا هارتلاند» في مدينة محمد بن راشد، موضحا أن صناعة البناء والتشييد في دولة الإمارات تتجه بقوة نحو قطاع المباني السكنية وغير السكنية، الذي يمثل حوالي 58% من القيمة الإجمالية للمشاريع قيد التطوير مقابل 42% لباقي مشاريع البنية التحتية. وأوضح أن الثقة التي أظهرتها عمليات التطوير الرئيسية تدعم توقعات «بيزنس مونيتور انترناشيونال» بتسارع معدلات النمو بالقطاع بواقع 7,3% بحلول العام 2018 بعد تخصيص نحو 25,23 مليار درهم لمشاريع البنية التحتية اللازمة لمعرض «إكسبو 2020». إجمالي الإنفاق ولفت التقرير إلى أن إجمالي الإنفاق على مشاريع البنية التحتية للقطاع العقاري في الدولة تبلغ نحو 99 مليار درهم « 27 مليار دولار » تستحوذ أبوظبي على الحصة الأكبر منها بواقع 53% مقابل 46 في دبي ونحو 1% في باقي الإمارات بالدولة. وأشار تقرير بيزنس مونيتور إلى أن إجمالي الاستثمارات في البنية التحتية تتوزع بواقع 19% لقطاع الطاقة ونحو 23% لقطاع النقل مقابل 58% لتطوير المباني السكنية وغير السكنية. وأوضح التقرير أن رؤية أبوظبي 2030 تدعم جهود الدولة لتنويع الاقتصاد كما تتيح المزيد من الفرص في مجال الاستثمار في البنية التحتية. 11 ملياراً كلفة العمليات الإنشائية بموقع «إكسبو 2020» دبي (الاتحاد) تبلغ متوسط التكلفة المتوقعة للعمليات الإنشائية بالموقع المخصص لإقامة «إكسبو 2020 » الذي تصل مساحته إلى 438 هكتارا نحو 11 مليار درهم، بحسب التقرير الفصلي لمؤسسة «بزنيس مونيتور انترناشيونال للأبحاث، والذي أوضح أن تكلفة البناء بموقع اقامة المعرض تتراوح بين 7,34 مليار درهم و14,7 مليار درهم. وأضافت المؤسسة انه من المرجح أن يضم موقع «اكسبو 2020» نحو 180 جناحاً وشبكة سكك حديدية وخلايا شمسية قادرة على توليد 50% من الطاقة اللازمة للموقع، لافتة إلى أنه من المتوقع اعتماد المخطط النهائي للموقع بنهاية العام 2015 تمهيدا لاستكماله بحلول العام 2019 . وأوضح التقرير أنه سيتم تمديد خط المترو «الأحمر» في دبي ليصل إلى موقع الحدث بالإضافة إلى خطط التوسع بمطار آل مكتوم ليكون جاهزا لهذا الحدث أيضا. وأشار التقرير إلى أن شركات التطوير العقاري تسعى إلى استكمال عدد من المشاريع الكبرى مثل مدينة محمد بن راشد والمناطق السكنية والتجارية حول «دبي وورلد سنترال».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا