• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ثلاثية بالرأس تمنح «أتلتيكو» الفوز على ليفانتي

«الملكي» يسقط في وكر «الخفافيش» بثنائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

مدريد (د ب أ)

أفسد فالنسيا احتفالات ريال مدريد بلقب كأس العالم للأندية وبالعام الجديد وألحق به الهزيمة الثالثة في الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم وتغلب عليه 2-1 أمس في المرحلة السابعة عشرة من المسابقة ليوقف انتصارات الريال المتتالية في المباريات الرسمية مع أول مباراة يخوضها الفريق الملكي في العام الجديد. وشهدت نفس المرحلة في وقت سابق أمس فوز رايو فاليكانو على مضيفه خيتافي بنفس النتيجة.

وقلب فالنسيا تأخره بهدف نظيف في الشوط الأول إلى فوز ثمين 2-1 في الشوط الثاني ليرفع رصيده إلى 34 نقطة ويتقدم للمركز الرابع بفارق نقطة واحدة أمام أشبيلية الذي تتبقى له مباراة مؤجلة. وتجمد رصيد الريال عند 39 نقطة، وتقدم الريال بهدف سجله كريستيانو رونالدو من ضربة جزاء في الدقيقة 14 ليرفع رصيده إلى 26 هدفا في صدارة هدافي المسابقة هذا الموسم. ورد فالنسيا في الشوط الثاني بهدفين متتاليين أحرزهما أنطونيو باراجان ونيكولاس أوتاميندي في الدقيقتين 52 و65 لتكون الهزيمة الأولى للريال في الدوري الإسباني بعد 12 انتصارا متتاليا في المسابقة حيث كانت آخر هزيمة مني بها الفريق أمام جاره أتلتيكو مدريد حامل اللقب في 13 سبتمبر الماضي.

وكانت هذه الهزيمة أيضا هي آخر هزيمة سابقة للريال في مختلف المسابقات الرسمية حيث حقق بعدها 22 فوزا متتاليا منها 12 في الدوري وستة انتصارات في مجموعته بالدور الأول لدوري أبطال أوروبا وانتصارين في كأس ملك إسبانيا وانتصارين في مونديال الأندية بالمغرب والذي أحرز الفريق لقبه في 20 ديسمبر الماضي قبل بدء عطلة الشتاء والاحتفال بأعياد الكريسماس والتي لم يقطعها سوى خسارة الفريق وديا أمام ميلان الإيطالي 2-4 في مباراة كأس التحدي التي أقيمت في ميلان منتصف الأسبوع الماضي. واقترب خيتافي خطوة جديدة من منطقة الفرق المهددة بالهبوط في مؤخرة جدول المسابقة بهزيمته 1-2 أمام ضيفه رايو فاليكانو.

وتقدم خيتافي بهدف مبكر سجله ألفارو فاسكيز في الدقيقة الثالثة ولكن فاليكانو قلب الطاولة على مضيفه وحقق الفوز بهدفين أحرزهما خوزابيد سانشيز رويز وراؤويل بيينا في الدقيقتين 39 و64. ورفع فاليكانو رصيده إلى 20 نقطة ليتقدم إلى المركز الحادي عشر وتجمد رصيد خيتافي عند 17 نقطة ليتراجع إلى المركز الثالث عشر. وقدم المدرب كوزمين كونترا وداعا حزينا لمسيرته مع خيتافي قبل الانتقال لتدريب فريق قوانجتشو الصيني. ولم تتضح بعد هوية المدرب الذي سيختاره النادي لخلافة كونترا. وكان أنطوان جريزمان قد أحرز هدفين بضربتي رأس ليفوز أتلتيكو مدريد 3-1 على ليفانتي ويبقى ملاحقا للصدارة أمس الأول، وحول اللاعب الفرنسي المتألق الكرة برأسه في الشباك أثر تمريرة عرضية من جويرمي سيكويرا بعد 17 دقيقة من البداية أمام ليفانتي الذي كافح لمواجهة للتفوق البدني لصاحب الأرض. وأضاف جريزمان صاحب الثلاثية في آخر مباراة لأتلتيكو قبل عيد الميلاد ضد أتليتيك بيلباو هدفه الثامن هذا الموسم في الشوط الثاني حين تابع برأسه محاولة ماريو مانزوكيتش التي أنقذها في البداية الحارس دييجو مارينو. ورفض ليفانتي الاستسلام وأحرز له البديل نبيل الزهار هدفا قبل أن يحسم دييجو جودين الفوز لأتلتيكو حامل اللقب قبل تسع دقائق من النهاية بضربة رأس أخرى. وقال جودين للصحفيين: «كان ينبغي أن نحسم المباراة في الشوط الأول لكننا لم نضغط بما يكفي، الهدف الذي أحرزته ساعد في تهدئة الفريق بعدما نال منا التوتر بعد هدفهم». وأضاف: «كان مهما بالنسبة لنا أن ننهي العام بفوز وأن نبدأ العام الجديد بفوز أيضا». ورفع أتلتيكو رصيده إلى 38 نقطة. وفي مباراة أخرى أمس الأول أحرز نيكو باريخا هدفا من ركلة حرة ليفوز إشبيلية 1-صفر على سيلتا فيجو الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين ليرتقي الفريق الأندلسي للمركز الرابع بعدما رفع رصيده إلى 33 نقطة. وبدأ سيلتا المباراة بشكل جيد لكنه تعرض لانتكاسة حين طرد كارليس بلاناس بسبب عرقلة دينيس سواريز في الدقيقة 22. وبعدها بعشر دقائق أحرز باريخا هدفه بلمسة سهلة في الشباك مستفيدا من بطء رد الفعل لدى الحارس سيرجيو ألفاريز. وهدأ أداء أتلتيكو في الشوط الثاني ربما تطلعا لمواجهة ريال مدريد في كأس الملك بعد غد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا