• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

من مبادراتها في عام الخير وبالتعاون مع «تدوير»

فريق «الجرافات الوطنية» يجمع 23 طناً من النفايات البحرية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 مارس 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

تمكن فريق متخصص من شركة «الجرافات البحرية الوطنية» بالتعاون مع «تدوير» مركز إدارة النفايات في أبوظبي - تدوير و«شركة أفيردا لتدوير النفايات»، من جمع نحو 23 طناً من النفايات من أعماق البحر والشواطئ في كل من جزيرة السعديات وميناء الصيادين في أبوظبي، ضمن الحملة الوطنية لتنظيف القنوات المائية التي انطلقت ديسمبر الماضي، والتي تأتي ضمن مبادرات القطاع شبه الحكومي في عام الخير، لدعم الجهود الحكومية الرامية إلى تحقيق الاستدامة البيئية والحفاظ على الثروة السمكية والمائية في الإمارة ونظافة الشواطئ.

وتستهدف الحملة الوطنية التي تعتبر الأكبر من نوعها تنظيف 30 مليون متر مسطح و6 ملايين متر في أعماق المياه، وتشمل عدداً من شواطئ ومياه مناطق سياحية وصناعية وسكنية في أبوظبي.

ونجح فريق الغواصين والمتخصصين من شركة الجرافات البحرية في الوصول إلى عمق البحر في منطقة السعديات، واستمر عمله نحو أسبوعين، وتمكن من جمع 11 طناً من النفايات المختلفة، ثم انتقل إلى منطقة ميناء الصيادين في أبوظبي، وتمكن من جمع 12 طناً خلال الأسابيع الثلاثة الماضية وشملت الحملة تنظيف بعض الأجزاء من كورنيش أبوظبي وجزيرة اللولو.

وتركز الحملة على عدة مناطق في أبوظبي وهي منطقة السعديات، منطقة قناة المصفح، منطقة الراحة، جزيرة ياس، القرم الشرقي، وكورنيش أبوظبي، أما تنظيف قاع البحر فسيكون في مناطق صناعية معينة، مثل منطقة ميناء زايد وميناء المصفح وقناة المصفح المائية.

وأكد عيسى سيف القبيسي مدير عام تدوير (مركز إدارة النفايات &ndash أبوظبي) أن مشاركة المركز في الحملة تأتي تماشياً مع رؤية المركز الاستراتيجية الرامية إلى خلق بيئة مستدامة، وتقديم أفضل الخدمات، لتوفير البيئة الصحية المثالية، ودعم تلك المبادرات من قبل الشركات والمؤسسات الوطنية مما لها من أثر إيجابي على المجتمع والإمارة، إضافة إلى سعي المركز للمحافظة على النظافة العامة في جميع أنحاء إمارة أبوظبي لرفع مستوى خدماتها وتحسينها لجعلها من أجمل وأنظف مدن العالم.

وأوضح محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس مجلس إدارة شركة الجرافات البحرية الوطنية، أن الشركة أطلقت هذه المبادرة الهامة بالتعاون مع عدد من الشركاء في إطار دور الشركة في المساهمة في خدمة المجتمع والقيام بأعمال تطوعية تخدم البيئة المحلية، وتسهم في الحفاظ على البيئة المحلية وخاصة البحرية ونظافة الشواطئ التي تعكس التقدم الحضاري للإمارة التي تجذب السياح سنويا.

وأكد الرميثي أن «الجرافات البحرية» تحرص دائماً على إطلاق المبادرات الوطنية التي من شأنها الحفاظ على البيئة، والتي تتقدمها المبادرة الوطنية لتنظيف الممرات البحرية في أبوظبي من أجل الحفاظ على البيئة والشكل الجمالي لشواطئ العاصمة.

وأفاد المهندس ياسر نصر زغلول، الرئيس التنفيذي للجرافات البحرية أن الشركة أقدمت على هذه المبادرة من منطلق المساهمة في الحفاظ على البيئة حتى وإن لم تكن ضمن مشاريعها، مؤكداً أنها واجب وطني تقوم به الشركة لأجل الحفاظ على البيئة نظيفة آمنة ومستدامة للأجيال المقبلة، لا سيما أن الشركة تعد ضمن اللجنة العليا لمراقبة جودة المياه في أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا