• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رئيسة الأرجنتين ترتكب هفوة دبلوماسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

رويترز

ارتكبت رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز هفوة دبلوماسية أثناء زيارتها للصين لتوطيد العلاقات بين البلدين في وقت يوشك اقتصاد بلادها على الدخول في ركود.

فقد سخرت الرئيسة، المعروفة بحسها الفكاهي في وسائل التواصل الاجتماعي، من طريقة الصينيين في الحديث باللغة الاسبانية.

وكتبت فرنانديز تغريدة على "تويتر" تمزح فيها من نطق الصينيين لحرف "آر". في رسالتها، أعربت فرنانديز عن اعتقادها بان الصينيين يعانون في نطق كلمات مثل "رايس" و"بتروليم" وأيضا "كامبورا" وهو الاسم الاسباني الذي يطلق على جناح الشباب في حزبها السياسي.

وكتبت فرنانديز في تغريدتها "أكثر من 1000 مشارك في الحدث .. هل جميعهم من كامبولا وجاءوا فقط من أجل اللايس والبتلوليم؟".

وإذا تقبل الأرجنتينيون مزحة رئيستهم، فإن مضيفيها لا يبدون كذلك. فقد رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي، التعليق على الأمر أكثر من مرة في إفادته الصحفية الدورية أمس الخميس.

لكن مستخدمي الإنترنت في الصين وجهوا اللوم سريعا للرئيسة عن تلك الهفوة. وكتب شخص على مدونة "وييبو" في الصين التي تشبه موقع "تويتر" للتدوينات القصيرة، "الصين تتحدث الصينية. من المؤسف أن بلدك ليس له لغته الخاصة".

وتساءل آخر "الرئيسة فرنانديز .. كم اقترضت أثناء رحلتك للصين؟ هل تستطيعين السداد في الموعد؟".

ولجأت الأرجنتين للاقتراض من الصين لدعم احتياطياتها الضعيفة من العملة الأجنبية وتمويل مشروعات للطاقة والسكك الحديدية في وقت تعاني فيه من عجز اخر عن سداد الديون وركود اقتصادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا