• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مواطن مبتعث ينقذ فتاة تعرضت للدهس والسرقة في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

و ا م

أنقذ شاب مواطن مبتعث للدراسة في الولايات المتحدة فتاة أميركية تعرضت للدهس والسرقة أمامه أول من أمس ولم يتردد في التدخل وساعد الشرطة في القبض على اللص الذي دهس المرأة وسرق حقيبتها.

الطالب خليفة إبراهيم المعمري- 21 عاما- قال إنه وجد نفسه يتصرف بتلقائية كما لو كان في بلاده وتدخل لإنقاذ الفتاة لأنه شاهد الواقعة بالكامل وأدرك أنها قد تقتل لو لم يتدخل وشجعه على ذلك الأشخاص الذين وجدوا في المكان إذ ساعدوه في حمايتها.

وأوضح المعمري أنه كان يقف بسيارته في تقاطع مروري بأحد شوارع ولاية تينيسي الأميركية منتظرا فتح الإشارة الحمراء حين شاهد شابة في العشرينات تقريبا تقطع الجهة المقابلة. وفجأة، تعرضت للدهس. ولم يتردد وكسر الإشارة خوفا من أن تقتلها السيارات حيث كان معه صديقه في السيارة.

وأضاف "فوجئنا بهروب الجميع من موقع الحادث لكننا لم نتردد في النزول وإيقاف حركة السير لأن السيارات كانت قادمة تجاه الفتاة بمجرد فتح الإشارة"، لافتا إلى أن الفتاة كانت في حالة حرجة لكن الإسعاف والشرطة وصلا سريعا.

وأكد المعمري "لاحظنا، أثناء وقوفنا، أن الشخص الذي صدمها سرق حقيبتها وسارع بالفرار فلم نتردد كذلك في التصرف وساعدنا الشرطة حتى قبضت عليه خلال دقائق في أحد الشوارع القريبة ومن ثم توجهنا إلى المخفر حيث أدلينا بأقوالنا"، لافتا إلى أن الشرطة الأميركية وجهت إليهما الشكر والتقدير.

وتعقيبا على ذلك، قال مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري إن سلوك المعمري ورفيقه مثالي ولولا تدخلهما لفر المتهم بجريمته وربما قتلت تلك الفتاة في الحادث.

وقال "يجب أن يدرك الجميع أن انتقالهم للعيش في بلد آخر غير وطنهم يفرض عليهم مسؤولية أخلاقية واجتماعية مثل أهل هذا البلد تماما لكن في مثل هذه المواقف يجب أن يتحلى الشخص بالذكاء ويزن الموقف جيدا قبل التصرف وليس بالضرورة أن يتدخل بنفسه إذ بإمكانه توفير معلومات تساعد رجال الشرطة في عملهم وتحقق العدالة".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض