• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن غضب جماهيره غير مبرر

هولمان: «الصقور» لن يغادر «الخليج العربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 أبريل 2016

علي شويرب (رأس الخيمة)

كشف الأسترالي بريت هولمان لاعب فريق الإمارات بأنهم دفعوا - ولا يزالوا يدفعون- ثمن الأخطاء التحكيمية التي أفقدتهم عدداً من النقاط كانت كفيلة بوضع الفريق في موقف أفضل في جدول ترتيب الدوري، ولكن يبدو أن هذه الأخطاء مازالت تلاحق الفريق حتى الآن، وآخرها مباراتنا مع الشارقة قبل التوقف، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 2 - 2، وقال: «كنا نستحق الخروج بالثلاث نقاط كاملة، ولكن لاعب الشارقة سجل هدف التعادل وهو موقف تسلل».

وأضاف هولمان لـ«الاتحاد»: «الجميع أكد أن الهدف غير صحيح، وهذه حالة من حالات عديدة أفقدتنا نقاطاً كنا نستحقها، وقبل ذلك مباراتنا مع الوصل التي انتهت بالتعادل أيضاً، وفريق الإمارات يفترض أن يكون في وضعية أفضل، ولكن أسهمت عوامل عديدة في وصولنا إلى هذه المرحلة الصعبة، أبرزها الأخطاء التحكيمية التي بالتأكيد كانت مؤثرة، رغم أن عالم كرة القدم لن يتخلص من الأخطاء التحكيمية، رغم أن الحكام يتحملون عبئاً كبيراً، وبالتأكيد هم يسعون إلى قيادة المباريات التي يديرونها إلى بر الأمان، ولكن لا يمكن أن ننكر وجود أخطاء، وهذا ما حدث».

تساءل لاعب الإمارات: «إلى متى نتحمل هذه الأخطاء والدوري قارب على نهايته، ولكن بنفس الوقت، فإنه يجب ألا نضع ذلك في أذهاننا كلاعبين، أو يؤثر علينا نفسياً، وإنما نتطلع إلى تخطي هذا الأمر في تقديم الأداء الأفضل الذي يحسن من وضعنا، فاللاعب المحترف يجب أن يتجاوز المعوقات، فالقادم يتطلب التركيز والانتباه والتعويض بهدف حصد النقاط، فليس هناك متسع من الوقت، ولزاماً علينا التركيز حالياً في حصد أكبر عدد من النقاط وتجاوز مرحلة الخطر، خاصة أن المؤشرات تصب في صالحنا بعد اكتمال الصفوف والأداء الرجولي الذي نقدمه، ونجحنا من خلاله أن نفرض أنفسنا في المباريات».

ورفض هولمان كل المبررات لهجوم الجماهير عليهم بعد مباراة الشارقة، وقال: «كل من شاهد المباراة أكد أننا كنا الأفضل في أغلب فتراتها، ونستحق الفوز وجمهورنا يعرف جيداً الجهد الذي بذلناه، ولكن هدف التعادل للشارقة كان غير صحيح وجاء في آخر 4 دقائق من نهاية المباراة وليس لنا ذنب في ذلك، ومن حق الجمهور الذي نحترمه ونسعى لإسعاده أن يغضب وينتقدنا، ولكن يجب أن يكون ذلك على أسس صحيحة، فالجمهور يعرف كم عانينا من الإصابات والأخطاء التحكيمية، ومازلنا صامدين، وبدأنا نجني ثمار اللعب بصفوف مكتملة».

وحول عودة مستواه مؤخراً بعد توجيه النقد له في السابق، قال هولمان: «الإصابة التي عانيت منها من الحالات الصعبة ونادرة الحدوث، وكانت في الأصبع، وأثرت على المفصل والأعصاب، وجاءت من خلال التدريبات بعد العودة من المعسكر الخارجي بصربيا في كرة مشتركة مع أحد زملائي اللاعبين، وهذا بدوره قلّب الأمور رأساً على عقب لدي، خاصة وأنها جاءت قبل انطلاقة الموسم، ووصلت فيه إلى مرحلة متقدمة من الجاهزية، ولكن الإصابة أضاعت كل الذي اكتسبته في المعسكر بمعنى أنني خسرت المخزون البدني، لأنني توقفت فترة طويلة في رحلة العلاج، خاصة أن الإعداد في المعسكر يختلف عن التحضير للمباريات وعضلاتي أصيبت بالاسترخاء، لذلك كان من الصعوبة العودة بسرعة، ورغم أن شفائي لم يكتمل، فإنني لعبت مباريات وتحاملت على نفسي، لأنه كان يهمني مساعدة فريقي في تحقيق نتائج إيجابية، وكان لزاماً حصد أكبر عدد من النقاط في الدور الأول لتحقيق الطموحات في مركز متقدم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا