• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الإخوان» أصوات نشاز مقابل إجماع أردني ضد «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

عمان (وكالات)

شن نشطاء ومعلقون أردنيون انتقادات لجماعة «الإخوان»، والجماعات الدائرة في فلكها، لموقفهم من الجريمة البشعة التي ارتكبها «داعش» بحرق الطيار الأردني حياً. وفيما تسببت المأساة في توحيد الأردنيين على اختلاف مشاربهم متناسين خلافاتهم السياسية وغير السياسية، على الموقف ضد الإرهاب وخلف حكومتهم في حربها على التنظيم الإرهابي وأعوانه، بقيت «أصوات نشاز» خارج الإجماع الشعبي الأردني. وحسب ما تناولته وسائل إعلام أردنية فإن بيان «الإخوان» الذي صدر لإدانة جريمة «داعش» كان «ضبابياً» فلم يصف الطيار بالشهيد، وتركزت تصريحات عناصر الجماعة على أن ما قام به «داعش» ينافي الشرع.

ولم يتردد أحد السلفيين الأردنيين عن تبرئة قادة التنظيم الإرهابي من إجازة ما فعله داعش، مرجحاً أن تكون «زمرة» فعلت ذلك من نفسها، مضفياً صورة إيجابية على قياديي داعش. وفي لقاء تلفزيوني رفض أحد قيادة «إخوان» الأردن الإجابة على سؤال عما إذا كان «داعش» تنظيماً إرهابياً أم لا، مثلما يرفض «إخوانيون» آخرون اعتبار «داعش» و«النصرة» تنظيمات إرهابية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا