• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اشتباكات توقع 43 مسلحاً في باكستان وأفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

إسلام أباد، كابول (وكالات)

أعلن الجيش الباكستاني أنه قتل 25 مسلحاً في غارات جوية على مناطق القبائل المضطربة، القريبة من الحدود الأفغانية أمس، في إطار هجوم واسع ضد مقاتلي طالبان، وغيرهم من المسلحين. ووقعت الهجمات في منطقة سانزيلا في جنوب وزيرستان، وفي تيراه في ولاية خيبر، بحسب بيان للجيش.

وقال الجيش في البيان: «في هجمات جوية دقيقة قتل 25 إرهابياً، ودمرت سبعة مخابئ».

ويحظر على الصحفيين دخول مناطق القتال. ولذلك لا يمكن التأكد بشكل مستقل من عدد أو هوية القتلى. وبدأت باكستان هجوماً للقضاء على قواعد المسلحين في شمال وزيرستان يونيو الماضي، بعد هجوم دموي نفذته حركة طالبان على مطار كراتشي، أدى إلى انهيار محادثات السلام.

وفي أفغانستان المجاورة قالت الشرطة الأفغانية: «إن 18 مسلحاً على الأقل قتلوا في اشتباك بمنطقة جبلية قرب باكستان، في أحدث قتال بالمنطقة منذ مذبحة قام بها متشددون من طالبان في مدرسة بمدينة بيشاور الباكستانية القريبة أواخر العام الماضي».

وقال حضرة حسين مشرقاوي، المتحدث باسم قائد شرطة ننكرهار: «إن 26 مسلحاً أصيبوا، وألقي القبض على أربعة، من ضمنهم ثلاثة باكستانيين في القتال الذي انتهى أمس الأول، وقتل فيه شرطي أفغاني». وأضاف أن القوات الأفغانية ضبطت مخزناً للسلاح والمتفجرات.

وقالت طالبان الأفغانية، أمس الأول: «إنها أسقطت هليكوبتر أميركية، وأوقعت عشرات من القوات الأميركية بين قتيل وجريح، في منطقة نازيان بإقليم ننكرهار، والتي تقع على الحدود مع مناطق قبلية باكستانية قرب بيشاور. ونفى مسؤولون عسكريون أميركيون إسقاط أي طائرة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا