• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ينطلق للمرة الأولى في الغربية

«التنمية الأسرية» تواصل فعاليات «شباب الدار» في مراكز المؤسسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار ( أبوظبي)

واصلت مؤسسة التنمية الأسرية فعاليات برنامج «شباب الدار» في نسخته للعام الحالي، التي بدأتها يناير الماضي بهدف تزويد الشباب بالمعارف والمهارات الحياتية اللازمة لسوق العمل في ظل المتغيرات العالمية المتسارعة وانعكاساتها عليهم.

كما يسعى البرنامج إلى تعزيز الهوية الوطنية، وتعميق مشاعر الاعتزاز بالذات، وتوسيع المعارف، والارتقاء بالمهارات الحياتية الأساسية لدى كافة الشباب في إمارة أبوظبي، وذلك تماشياً مع الأولوية الاستراتيجية للمؤسسة والمتمثلة في تعزيز المفاهيم والقيم الاجتماعية والثقافية لدى الشباب والأطفال، وإعدادهم لأهداف الاستدامة في الإمارة من خلال البرنامج، الذي يُعنى بالفتيات والفتيان في مرحلة المراهقة من سن (13- 18 عاماً).

يذكر أن البرنامج كان قد بدأ في مركز المرفأ في الأول من شهر فبراير الجاري وحتى الثالث منه قبل أن ينتقل إلى مركز السلع في الفترة من 8 لغاية 10 فبراير، وفي مركز العين بالمنطقة الشرقية يبدأ من 16 إلى 18 ويليه في مركز الهير والشويب وسويحان والوقن والشهامة ويختتم في مركز بوابة أبوظبي.

وقالت مها جوعان المزروعي مدير إدارة الطفل والشباب في مؤسسة التنمية الأسرية إن البرنامج انطلق في سنة 2011 كبرنامج تجريبي قبل أن يصبح استراتيجية ينفذ سنويا، مشيرة إلى أنه ينفذ للمرة الأولى هذا العام في المنطقة الغربية.

وأضافت أن البرنامج الذي يختتم نهاية الشهر الجاري يهدف للمساهمة في إعداد جيل قادر على إدارة ذاته وواثق من قدراته. كما يهدف لتعزيز قيمة حب الوطن في نفوس الشباب والفتيات، وتنمية مهارات اتخاذ القرار وحل المشكلات لدى المشارك، وترسيخ قيمة المسؤولية الفردية والمجتمعية للمشارك تجاه أسرته ومجتمعه ووطنه، وإكسابه مهارات التواصل والحوار الإيجابي مع الآخرين.

وحول آلية التنفيذ قالت إنها تتم من خلال تنظيم ورش تدريبية تفاعلية على مدى ثلاثة أيام، تعتمد منهجية الأنشطة التفاعلية والتعلم عبر المشاركة، والتفاعل والنشاطات الترفيهية، موضحة أن تقسيم الفئات المستهدفة لفئات يتم حسب المرحلة العمرية نظرا لاختلاف المهارات والاحتياجات. ويشتمل على ورش عمل تدريبية لكل فئة 3 أيام بواقع 3 ساعات يوميا، يقدمها مدربون مختصون من الإمارات ودول مجلس التعاون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض