• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تصاعد الأزمة بين إيطاليا ومصر بسبب «ريجيني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 أبريل 2016

روما (رويترز)

أعلنت النيابة العامة المصرية، اليوم الثلاثاء، أن فريقاً من أعضاء النيابة ورجال الشرطة سيسافر إلى روما، غداً الأربعاء، لعرض آخر مستجدات التحقيقات في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي تم العثور على جثته على طريق سريع في مصر بعد أيام من اختفائه في يناير الماضي.

واحتجت روما بشدة على فرضية مقتل ريجيني على أيدي عصابة إجرامية، وطالبت بالكشف عن الأسباب الحقيقية لوفاته، خاصة وأنه تم العثور على آثار تعذيب على جثته.

في الوقت نفسه قالت الحكومة الإيطالية، اليوم الثلاثاء، إنها ستتخذ إجراءات «فورية وملائمة» ضد مصر، إذا لم تتعاون الحكومة المصرية بشكل كامل في الكشف عن الحقيقة وراء مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني للبرلمان: «إذا لم يطرأ تغير في المسار الذي تتخذه السلطات المصرية فإن الحكومة مستعدة للتصرف واتخاذ إجراءات ستكون فورية وملائمة».

وكتب وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني في تويتر «إيطاليا تصر.. نريد الحقيقة».

وكان ريجيني قد اختفى من شوارع القاهرة في 25 يناير الماضي، وعثر على جثمانه في الثالث من فبراير، وعليه آثار تعذيب، في حفرة على مشارف العاصمة المصرية القاهرة.

وقالت النيابة العامة المصرية في بيان صادر من مكتب النائب العام إن وفداً من أعضاء النيابة العامة ورجال الشرطة المكلفين بالتحقيق في قضية مقتل المواطن الإيطالي جوليو ريجيني، سوف يغادر القاهرة غداً الأربعاء إلى روما.

وأوضحت النيابة أن الوفد سيترأسه المستشار مصطفى سليمان، وذلك لاستعراض ما آلت إليه التحقيقات التي تجريها النيابة العامة المصرية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا