• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هددت بعقوبات رادعة بحق المخالفين

«البيئة» تحذر الشركات والأفراد من استخدام مبيدات محظورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

وام

دبي (الاتحاد)

شددت وزارة البيئة والمياه على ضرورة تقيد والتزام المنشآت التجارية العاملة في تجارة مبيدات آفات الصحة العامة بالاشتراطات والتعليمات الواردة في الدليل الإلكتروني الخاص بالمبيدات المسجلة في دولة الإمارات، والذي يوفر المعلومات اللازمة للجمهور لضمان استخدامهم للمبيدات المسجلة للشركات المحلية المصرح لها، كما يسهم في الحد من الاتجار غير المشروع للمبيدات غير المسجلة، والتي لا تخضع لإجراءات التسجيل المعتمدة.

ويحتوي الدليل على قائمة لمبيدات آفات الصحة العامة، ومبيدات الآفات الزراعية، والمبيدات البيطرية التي تم تسجيلها للشركات المستوردة في الدولة، كما يتضمن بيانات الشركة المنتجة للمبيد، وتصنيفه كمبيد مقيد الاستخدام أو غير مقيد وتاريخ انتهاء شهادة التسجيل التي أصدرتها الوزارة، وحجم عبوة المبيد ونوعه.

وحذرت الوزارة في بيان لها جميع الشركات والموردين من الإخلال بتلك الضوابط، وعليهم ضرورة اتباع التعليمات والاشتراطات الواردة في الدليل. مؤكدة أن كل من يخالف ذلك ستطبق عليه العقوبات الواردة في القانون الاتحادي رقم 24، منوهة أيضا بالدور الرقابي الكبير الذي تقوم فيه السلطات المحلية المختصة في هذا الشأن. كما حذرت الوزارة أفراد الجمهور بضرورة التأكد من فعالية وصلاحية المبيدات التي تستخدمها شركات مكافحة الحشرات وآفات الصحة العامة، وضرورة توخي الحذر من الشركات الوهمية التي تخادع الجمهور بوضع ونشر الملصقات على أبواب المنازل والشقق ومداخل البنايات، حيث يتطلب منهم قبل التعاقد مع تلك الشركات التواصل مع السلطات المحلية في إمارات الدولة لمعرفة ما إذا كانت تلك الشركات مرخصة، ولديها تصاريح لمزاولة النشاط من عدمه.

ولضمان صحتهم وسلامة الأفراد، أكدت الوزارة أن للأفراد دورا رئيسا في ذلك من خلال أهمية التأكد من ملصق العبوة «البطاقة الاستدلالية» للمبيد المراد استخدامه، والتي يتم اعتمادها من قبل الوزارة، كما يمكن التأكد من رقم التسجيل الخاص بالشركة من خلال الملصق الذي يتضمن المعلومات التي توضح وصف المبيد، والآفات التي يكافحها، والمحاصيل التي يرش عليها، واستخداماته، وطريقة ومعدل الرش، والإجراءات التي يتعين اتخاذها عقب رش المبيد والمدة الزمنية التي يتعين انقضاؤها بعد الرش، وقبل مباشرة استعمال الموقع مرة أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض