• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

ثقافة المغالاة في المهور تتلاشى

مشاريع «زايد للإسكان» ترفع عدد حالات الزواج في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 أبريل 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

شهد الربع الأول من العام الجاري زيادة كبيرة في أعداد الزواج في إمارة رأس الخيمة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وعزت دائرة المحاكم الطفرة الكبيرة في أعداد المتزوجين إلى جهود برنامج الشيخ زايد للإسكان الذي وفر المساكن للشباب، إلى جانب جهود صندوق الزواج، والتزام الأهالي بعدم المغالاة في المهور، والأفراح الجماعية.

وأوضح جاسم محمد المكي مدير إدارة الخدمات المجتمعية بالدائرة، أن 331 عقد زواج أبرمتها الدائرة منذ بداية العام الجاري مقابل 133 عقداً أبرمت خلال الفترة نفسها من العام الماضي، مشيراً إلى أن هناك وعياً متنامياً لدى فئات المجتمع بتخفيف تكاليف الزواج من على كاهل الشباب وتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة بعدم إثقال كاهل المقبلين على الزواج، عبر البذخ والإسراف في حفلات الزواج، أو طلب المهور الكبيرة والتي ساهم القانون في الالتزام بها.

وأضاف: تأتي إجراءات برنامج الشيخ زايد للإسكان في مقدمة الأسباب التي ساهمت في زيادة أعداد المتزوجين، لافتاً إلى أن إجراءات صندوق الزواج الخاصة بتقليل النفقات وإقامة الأعراس الجماعية ساهمت في تخفيف الأعباء من على كاهل الشباب.

وأوضح أن ثقافة التمسك بالمهور الكبيرة أو المغالاة في حفلات الزواج بدأت تتغير في المجتمع بسبب حملات التوعية المستمرة التي ساهمت في الحد من ظاهرة العنوسة، داعياً مختلف الجهات وجمعيات النفع العام والمؤسسات الرياضية ووسائل الإعلام، لبذل المزيد من الجهود للتوعية بخطورة المغالاة في المهور، والإسراف في حفلات الزواج.

وأضاف: سجلت الدائرة 109 عقود زواج في شهر يناير من العام الجاري، و92 خلال فبراير و 130 في مارس، مقابل 46 عقداً في يناير من عام 2015 و43 في فبراير و44 في مارس من العام نفسه.

وإجمالاً سجلت الدائرة في العام الماضي 1098 عقداً، ومن المتوقع أن يتضاعف العدد خلال العام الجاري، وفق معدلات الفترة الماضية من العام.

إلى ذلك، أنهت الدائرة العديد من الخلافات الأسرية بطريقة ودية عبر خدمات الاستشارات الأسرية التي تقدمها الدائرة للجمهور، حيث لقيت تلك الخدمات استجابة كبيرة من قبل أكثر من فئة في المجتمع كونها تحافظ على خصوصية طالبي هذه المشورة، حيث تتم عمليات الصلح وإسداء النصح في إطار غير رسمي وعبر موجهين متخصصين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض