• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بمسافة 710 كيلو مترات

إنارة الطرق الاتحادية «LED»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 أبريل 2016

الشارقة (الاتحاد)

كشفت وزارة تطوير البنية التحتية، أن الوزارة بصدد وضع الخطط المتعلقة بتحويل الإنارة في مختلف الطرق الاتحادية إلى تقنية «LED» التي بدورها تؤمن درجة عالية من الأمان بفضل كثرة عناصر «الـLED» في المصباح الواحد في حال حدوث أي عطل، كما أن لها تأثيراً اقتصادياً ناجحاً، يتمثل في طول العمر الافتراضي لها، والذي يصل إلى أكثر من عشر سنوات، بالإضافة لاستهلاك طاقة منخفضة يصل إلى أكثر من 50% بالمقارنة مع الاستهلاك الحالي، حيث يسهم في تقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وفي السياق ذاته، أكد المهندس محمد الشناصي نائب مدير إدارة الطرق، رئيس فريق العمل في وزارة تطوير البنية التحتية، أنه سيتم تنفيذ المشروع على مرحلتين، الأولى تستهدف تحويل 500 كيلو متر تقريباً من الطرق الاتحادية، حيث ستضم أكثر من 26 ألفاً و300 وحدة إنارة، باستهلاك سنوي يقدر بـ 46 ميجاواط.

بينما تستهدف المرحلة الثانية من المشروع تحويل 210 كيلو مترات، بحيث تضم 4510 وحدات إنارة ذات الاستطاعة العالية، باستهلاك سنوي يقدر بحوالي 12.3 ميجاواط.

ولفت نائب مدير إدارة الطرق إلى أن المشروع سيتم تنفيذه بالشراكة مع القطاع الخاص، وتهدف الوزارة من خلاله إلى رفع كفاءة الطرق الاتحادية القائمة، ودعم منظومة الاستدامة التي تعمل وفقها الوزارة، وتوفير الطاقة، وخفض البصمة الكربونية، الأمر الذي يساهم في دعم الخطة الاستراتيجية لوزارة تطوير البنية التحتية التي بدورها تعتبر إحدى ممكنات رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية، كما سيكون لذلك دور في دعم مكانة الدولة في مؤشرات التنافسية العالمية دون الحاجة إلى عبء مالي إضافي.

وأشار إلى أن المشروع سيساهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة المتمثلة ببلوغ الميزانية الصفرية، وتقليل حجم استهلاك الموارد الطبيعية، بالإضافة إلى تقليل الموازنة المقرر لصيانة الطرق الاتحادية، وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص.

ولفت إلى أن الوزارة تعمل من خلال مشاريعها في تطوير شبكة طرق اتحادية متكاملة، تستند إلى أعلى معايير الجودة والسلامة والاستدامة على دعم تنمية دولة الإمارات، التي بدورها تشكل لبنة من لبنات رؤية الإمارات 2021.

من جانبها، أكدت المهندسة وفاء العوضي أن استراتيجية وزارة تطوير البنية التحتية تركز على تعزيز الاستدامة والأبنية الخضراء، إذ تواصل دراسة واستحداث معايير مبتكرة في المجال، بغية تطبيقها على مشاريعها، ودعم رؤية الإمارات 2021، كما تستهدف تحسين جودة الهواء، فضلاً عن المساهمة في ضمان استمرارية التنمية المستدامة.

وقالت: أيقنت الوزارة منذ زمن أهمية زرع مفاهيم الاستدامة والأبنية الخضراء، ضمن خططها الاستراتيجية في ظل ما يشهده العالم من تحديات كبيرة في مجال البيئة والتلوث، وفي هذا المجال فان الوزارة تدعم جهود الدولة في رفع مستوى الوعي تجاه القضايا البيئية، عبر تحفيز إنجاز بحوث ابتكارية، كفيلة بترسيخ مبادئ المدينة الخضراء والتي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من مفهوم الاستدامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض