• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بهدف تعزيز الشراكات الاستراتيجية بين المؤسسات الوطنية وتبادل الخبرات

مذكرة تفاهم بين «الوطني للإعلام» وجامعة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 أبريل 2016

أبوظبي (وام)

وقعت جامعة الإمارات العربية المتحدة مذكرة تفاهم مع المجلس الوطني للإعلام بهدف تعزيز التعاون بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وقع المذكرة أمس الأول منصور إبراهيم المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام بالإنابة والدكتور علي الكعبي نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل بحضور معالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير الجامعة، وذلك في المبنى الهلالي بالحرم الجامعي بالعين.

وقال النعيمي: «هذا التعاون يهدف إلى تحقيق رؤية واستراتيجية الجامعة من خلال شراكاتها مع المؤسسات والهيئات الوطنية الفاعلة ويدعم البحث العلمي والابتكار في الجامعة مما يسهم في دعم مسيرة التقدم في الدولة وتعزيز دورها العلمي والبحثي كمؤسسة رائدة تعمل بشراكة فاعلة مع العديد من المؤسسات العلمية والبحثية والخدمية وبالتالي تحقيق الأهداف الوطنية في المجالات ذات الاهتمام المشترك».

وأضاف معاليه: «إن جامعة الإمارات تولي اهتماماً في توفير برامج تدريبية عالية لطلبتها من خلال شراكاتها الاستراتيجية مع المؤسسات المختلفة، وبالتالي إعداد نخبة من الكوادر المواطنة القادرة على مواكبة التطور العلمي في المجالات كافة، إضافة إلى توفير استشارات وبرامج تدريبية للشركاء، لما تمتلكه الجامعة من إمكانات أكاديمية تؤهلها للقيام بذلك».

وأوضح معاليه أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن سعي جامعة الإمارات الدائم لإيجاد شراكات مع المؤسسات المتخصصة لتدعيم قدرات خريجيها وتأهيلهم لدخول سوق العمل برفد المجتمع بخريجين يلبون احتياجات المرحلة المقبلة في مختلف القطاعات.

من جانبه قال منصور المنصوري: «إن التعاون مع جامعة الإمارات يأتي في إطار حرص المجلس الوطني للإعلام على بناء شراكات استراتيجية مع مختلف المؤسسات الوطنية وتقديم سبل الدعم كافة للقطاع التعليمي في الدولة، نظراً لكون فئة الشباب هم مستقبل الدولة، وهم المنوط بهم مواصلة مسيرة التحديث والتقدم التي تشهدها بلادنا لذا لا بد من تظافر الجهود كافة، وتكاملها للوصول إلى تطلعات وطموحات قيادتنا الرشيدة».

وأضاف: «سيعمل المجلس الوطني للإعلام على المساهمة وتوفير سبل التدريب اللازم للطلبة المواطنين المهتمين بدخول قطاع الإعلام. ونحن في المجلس نؤكد حرصنا على استقطاب ودعم الكفاءات الإعلامية المواطنة للعمل في هذا القطاع الحيوي والمهم لكونه أحد الأذرع الرئيسة في ترسيخ صورة الدولة الإيجابية على الصعد كافة، وفي مختلف المحافل».

وتأتي مذكرة التفاهم في إطار التعاون المثمر والبناء، وإدراك الطرفين لأهمية تحقيق الفائدة المشتركة لكل منهما، من خلال التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، والتي ستشمل مجالات وأنشطة متنوعة كإجراء الدراسات والأبحاث المتعلقة بالسياسات العامة للإعلام، وتبادل النشرات والدوريات العلمية والمعلومات والبحوث والدراسات وتقديم الاستشارات وتنظيم المؤتمرات العلمية وورش العمل والندوات المتخصصة وتقديم الدورات وورش عمل، إضافة إلى تشكيل لجنة مشتركة تتكون من المختصين لدى الطرفين ستعمل على دراسة مجالات التعاون التي يحتاجها أي من الطرفين والتنسيق فيما بينهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض