• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

ثلثا البريطانيين مصابون بـ«الخوف من الاكتشاف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

وجدت دراسة جديدة أن ثلثي البريطانيين يؤجلون الذهاب إلى الطبيب لأنهم يخافون من أن يبلغهم بأنباء سيئة حول صحتهم.

وبحسب موقع «mirror»، كشفت الدراسة، التي شملت 2400 شخص بالغ، أن 61 في المائة منهم يؤخرون موعد الطبيب خوفاً من إخبارهم بأنهم يعانون مرضاً خطيراً، بل لا يسعى أكثر من نصفهم للحصول على الرعاية الطبية، لأنهم قلقون من كيفية تأثير التشخيص على أسرهم.

وأوضحت الدراسة أن تجاهل الأعراض الصحية المقلقة لسنوات قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، حتى لو كانت أعراضاً بسيطة مثل زيادة التبول أو الإرهاق أو العطش المفرط.

وأضافت أن المشاركين اعتبروا أن عدم الذهاب إلى الطبيب يوفر أجرة الطبيب والعلاج، كما أنه قد يؤدي إلى إجازة من العمل من دون أجر.

وقال غالبيتهم: «إنهم يرون أن الأعراض المرضية مجرد علامة على التقدم في العمر، وأنهم ما داموا قادرين على التحرك فإن الأمر ليس خطيراً».

وقد كلفت شركة «AbbVie» للصناعات الدوائية بإجراء البحث كجزء من مشروع مختبري خاص بها، وتمشياً مع إطلاق مسابقة تستهدف فهماً أعمق للظاهرة النفسية التي يطلق عليها الخبراء اسم «الخوف من الاكتشاف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا