• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«وصفة» مشروطة بالفوز على الصين والسعودية

خبراء: منتخبنا قادر على التأهل لمونديال اليد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يناير 2016

رضا سليم (دبي)

بدأ العد التنازلي على مشاركة منتخبنا الوطني لكرة اليد في البطولة الآسيوية السابعة عشرة للرجال المؤهلة لبطولة العالم بفرنسا 2017، التي تستضيفها البحرين اعتبارا من الجمعة المقبل، وتتزايد طموحات المنتخب في تكرار إنجاز النسخة الماضية بالتأهل للمونديال.ويلعب منتخبنا في المجموعة الثانية مع إيران والبحرين والسعودية والصين ولبنان، بينما تضم المجموعة الأولى فرق قطر واليابان وكوريا الجنوبية وعمان وسوريا، ويدشن منتخبنا مباراته الأولى أمام الصين الجمعة المقبل، وبعدها مباراة السعودية ثم البحرين ولبنان وإيران.وتتعلق الآمال بالمنتخب وجهازه الفني الذي يقوده المدرب المواطن خالد أحمد في تكرار إنجاز اللعبة بالتأهل للمونديال للمرة الثانية في تاريخ كرة اليد الإماراتية، بعدما تأهل في النسخة الماضية من بوابة البحرين أيضا. طرحنا مشاركة المنتخب في البطولة على عدد من أبناء اللعبة الخبراء والمسؤولين بالأندية وأيضا عدد من اللاعبين الحاليين والذين سبق لهم اللعب للمنتخب، وأكد الجميع أن المنتخب قادر على الوصول للمونديال، بشرط الفوز في أول مباراتين على الصين والسعودية، ووضع بعضهم «وصفة» من أجل تحقيق الهدف والوصول إلى فرنسا 2017.

وأعرب عوض هويشل عضو مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب الرياضية، المشرف على اللعبة بالنادي عن تفاؤله بنجاح المنتخب في مهمته، وقال: «البطولة صعبة ولكنها ليس مستحيلة ولا يوجد مستحيل في الرياضة ويستطيع أي منتخب أن يحقق الفوز في أية مباراة، وما شهدته خلال معسكر المنتخب في صربيا حيث حضرت معهم التدريبات والمباريات لعدة أيام، حيث كان الجميع متحمسا والروح القتالية عالية لدى اللاعبين وبالتالي سيكون شعارنا في البطولة لأن الإعداد بدأ متأخرا، وبعد هذه المباريات يستطيع المنتخب أن يتعامل بكل قوة مع البطولة».

وأشار إلى أن المطلوب من الجهاز الفني وإدارة الاتحاد رفع الضغوط على اللاعبين وعدم مطالبتهم بالتأهل حتى لا يؤثر ذلك بالسلب على الأداء في الملعب، ولدينا مجموعة من أفضل اللاعبين وهذا التوقيت هو المناسب للتأهل مجددا للمونديال ورسم تاريخ جديد لكرة اليد الإماراتية على الصعيدين القاري والدولي.

وطالب هويشل اللاعبين بالتمسك بالحظوظ حتى آخر مباراة في الدور الأول، والخسارة في أي لقاء ليست نهاية المطاف، كما أن الفوز في مباراة واحدة لن يكون البوابة للتأهل ولكنه سيكون دافعا معنويا كبيرا. ربما يكون الجدول قد خدم المنتخب في اللعب مع الصين في أول مباراة، ثم السعودية والبحرين والمستويات الخليجية متقاربة من منتخبنا، ومن الممكن أن نحقق فيها نتائج جيدة.

وأكد محمد الحمادي رئيس لجنة الألعاب الجماعية بالنادي الأهلي أنه لا يوجد شيء مستحيل، ومن الممكن أن تتحقق الطموحات مهما كانت الظروف، وطالب اللاعبين بالتركيز في الملعب واللعب بحماس لأنهم أمامهم فرصة ذهبية، كما أن اللاعب الإماراتي ليس أقل من أي لاعب خليجي وجميع المستويات الخليجية نعرفها على مستوى الأندية والمنتخبات، وأيضا نعرف اللاعبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا