• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

مئات القتلى خلال 5 أيام من القصف المكثف على الغوطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 فبراير 2018

أ ف ب

بدأ الجيش السوري في 18 فبراير الجاري حملة عسكرية جوية دامية على الغوطة الشرقية، آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق والتي يسعى نظام الرئيس السوري بشار الأسد إلى استعادتها.

وخلال خمسة أيام، قتل ما لا يقل عن 335 مدنيا بينهم حوالى 79 طفلا و50 امرأة، وأصيب أكثر من 1700 شخص بجروح، بحسب أرقام المرصد السوري لحقوق الإنسان، في هذه المنطقة المحاصرة منذ 2013 التي تعد حوالى 400 ألف نسمة.

وبدأ الجيش السوري في 5 فبراير قصفا جويا مكثفا على الغوطة، أدى في خمسة أيام إلى مقتل حوالى 250 مدنيا وإصابة المئات. وردت المعارضة بإطلاق صواريخ على دمشق أسفرت عن مقتل حوالى 20 شخصا.

في 18 فبراير، أطلقت قوات النظام السوري أكثر من 260 صاروخا فيما شن الطيران غارات كثيفة على عدد من بلدات الغوطة الشرقية.

كما عزز الجيش السوري مواقعه المحيطة بالمنطقة، واعتبر مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن أن "التصعيد الجديد يُمهد لهجوم بري لقوات النظام" على معقل الفصائل المعارضة الأخير قرب دمشق.

في 19 فبراير، أدى القصف الكثيف للجيش السوري على الغوطة الشرقية إلى مقتل 127 مدنيا، في حصيلة هي الأسوأ في يوم واحد منذ 2013 في هذا المعقل المعارض. ... المزيد