• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

عبدالوهاب يؤكد وجوده ورئيس الشركة ينفي

«بند ميليجان» حديث «المدينة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 مارس 2017

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

صدم العراقي عبدالوهاب عبدالقادر المدير الفني لبني ياس الجميع، عندما أعلن وبشكل صريح، أن عدم مشاركة الأسترالي مارك ميليجان في الخط الخلفي لـ «السماوي» أمام الوصل أمس الأول، ضمن «الجولة 20» لدوري الخليج العربي، تعود إلى بند ينص عليه عقد اللاعب مع النادي، والذي أبرمه مطلع الموسم الماضي، ويتمثل في عدم الدفع به، بمكان مغاير لمركز لاعب الارتكاز، في وسط الملعب!.

وأثار الحديث عن هذا البند، علامات الدهشة والاستغراب لدى الجميع الذين تركوا خسارة «السماوي» أمام «الأصفر» بنتيجة 3 - 4 جانباً، في محاولة منهم لفهم الأسباب التي دفعت مجلس إدارة شركة كرة القدم السابق، إلى الموافقة على إدراج مثل هذا بند في العقد الرسمي مع ميليجان، إذ من الصعب المرور على حديث عبدالوهاب عبدالقادر «مرور الكرام»، لأنه بالتأكيد لم يأت من فراغ!.

وهنا لابد من الإشارة إلى أن التصريح الذي أدلى به عبدالوهاب، جاء رداً على تساؤل حول الأسباب التي حالت دون وجود ميليجان في الدفاع، بوصفه الأقدر على تعويض غياب الكابتن يوسف جابر أمام الوصل، علماً بأن النقاد والخبراء الذين توقعوا تشكيلة بني ياس قبل المباراة، رأوا أن أنسب موقع يمكن أن يحتله ميليجان في اللقاء هو قلب الدفاع، وبعدما سبق له القيام بهذه المهمة، خلال حقبة المدير الفني الإسباني لويس جارسيا في الموسم الماضي، وكذلك خلال مرحلة المدير الفني البرتغالي خوسيه جوميز الذي رحل عن منصبه، قبل أربع جولات.

ومن المتعارف عليه أن العقود التي تبرمها الأندية، في شتى أنحاء العالم تحفل بالبنود أو الشروط التي تهدف بالدرجة الأولى إلى الحفاظ على حقوق اللاعب والنادي معاً، ولكن من النادر أو المستغرب أن ينص عقد لاعب محترف، على اللعب في مركز معين، في حين أكد عبدالوهاب أيضاً أن اللاعب نفسه أبلغه بأنه لا يلعب إلا في وسط الملعب فقط!.

وما زال العديد من المتابعين يذكرون مشاعر الاطمئنان التي سادت أروقة بني ياس، بعد التعاقد مع ميليجان مطلع الموسم الماضي، ومردودها إجادته اللعب في مركزي قلب الدفاع والارتكاز، وهو الأمر الذي اعتبر حينها بمثابة الإضافة الفنية المهمة للفريق، مع التأكيد على أن ميليجان لا يزال أحد أفضل الأجانب الذي تعاقد معهم بني ياس خلال المواسم الماضية، بفضل المستوى الفني الثابت الذي يقدمه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا