• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أوراق عمل وفد الدولة لقيت استحسان جميع المشاركين

ملتقى «الوئام بين الأديان» في ماليزيا يشيد بالتسامح في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

كوالالمبور (الاتحاد)

كوالالمبور - ماليزيا (الاتحاد)

أشاد المشاركون في الدورة الرابعة من ملتقى «الوئام والتسامح بين الأديان» بالعاصمة الماليزية كوالالمبور بالتسامح الديني ونشر ثقافة الحوار في الإمارات. وشهدت الكلمة الافتتاحية لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، إشادة وإطراء من المشاركين في الملتقى بالتزامن مع أسبوع الوئام العالمي بين الأديان، والذي انطلقت فعالياته أول أمس ويستمر على مدى يومين، حيث تناول عدد كبير من المتحدثين الرسميين في الملتقى العديد من النقاط الهامة التي طرحت من خلال كلمة معاليه في الملتقى، كما حظيت أوراق العمل الخاصة بوفد دولة الإمارات العربية المتحدة المشارك باستحسان وتفاعل كبير من جميع المشاركين من وفود الدول والحضور الطلابي من الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا.

وتضمن الافتتاح عدداً من كلمات المشاركين من ديانات مختلفة أجمعوا خلالها على أهمية التعايش السلمي بين أتباع الأديان والثقافات واحترام الآخر ونبذ التطرف واحترام حريات الشعوب وتأكيد مبدأ الحوار للوصول إلى عالم يسوده السلام والمحبة، منوهين بدور دولة الإمارات العربية المتحدة في التسامح والتعايش بين سكانها والدور البارز الذي تقدمه في هذا المجال إسلامياً وعربياً ودولياً.

بدأت الجلسات بمحاضرة رئيسية تحدث فيها الدكتور يوسف الحسن المفكر الإماراتي والمدير السابق للمعهد الدبلوماسي، مؤكداً كلمة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وطرحه للعديد من النقاط التي تساهم في تعزيز لغة الحوار والتسامح الديني بين البشر، وقال إنني أستطيع أن أتحدث عن التجربة الناجحة التي تقدمها الإمارات في مجال التسامح في تنوع الديانات والتعايش فيما بينهم على أرض الوطن، هذه القيم التي زرعها فينا جميعاً الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ويستكملها الآن بكل نجاح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض