• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

السعودية: جرائم الأسد في الغوطة تمنع حلاً سياسياً للأزمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 أبريل 2016

الرياض (د ب أ)

أكدت المملكة العربية السعودية أمس، أن الجرائم البشعة التي ارتكبها الرئيس السوري بشار الأسد في الغوطة الشرقية لدمشق تفشل الجهود المبذولة «لحل الأزمة السورية سياسياً».

وقال عادل الطريفي وزير الثقافة والإعلام السعودي في بيانه، عقب الجلسة الأسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية، «إن مجلس الوزراء جدد إدانة المملكة وبشدة المجزرة البشعة التي ارتكبتها قوات بشار الأسد في منطقة دير العصافير في الغوطة الشرقية لدمشق، وما أدت إليه من مقتل العشرات معظمهم من الأطفال والنساء».

وأوضح «أن هذه المجزرة تؤكد استمرار بشار الأسد في جرائمه ضد الشعب السوري، وانتهاكه لوقف الأعمال العدائية، والإصرار على إفشال كل الجهود الدولية القائمة لحل الأزمة السورية سياسياً». وجدد المجلس «تأكيد المملكة على ضرورة تحمل الدول، خاصة المتقدمة منها، مسؤوليتها الدولية في رفع المعاناة عن الشعب السوري».

وقال الطريفي، من جهة ثانية، إن مجلس الوزراء استعرض تطورات الأوضاع عربياً وإقليمياً ودولياً، وشدد على المواقف الثابتة للمملكة تجاه عدد من الأحداث، ودعمها لكل ما فيه تحقيق الأمن والاستقرار العالمي.

وأشار إلى إعلان بلاده عن تبرعها بمبلغ 10 ملايين دولار لإنشاء مركز متخصص لمكافحة الإرهاب النووي في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، والتبرع بمبلغ 500 ألف يورو لمشروع تحديث معامل الوكالة في سايبرزدورف، انطلاقاً من دعمها القرارات الدولية ذات الصلة بالأمن النووي، وما توليه من اهتمام خاص بمسألة تطوير البنية التحتية للأمن النووي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا